>

قالت المطربة الشابة نهال كمال، إحدى ضحايا العنف الأسري: إنها كانت تدعو الفتيات دائما إلى أن يكن قويات، وكانت تقوم بتوعيتهن بدور المرأة عن طريق الفن.

وأضافت خلال لقائها ببرنامج «هنا العاصمة» تقديم الإعلامية لميس الحديدي المذاع على فضائية «cbc»، «أنها كانت تغني وتشارك في حفلات وعروض مسرحية لتفعيل دور المرأة بشكل فني وأنها كانت ترتدي الحجاب، وكونها لا تستطيع أن تأخذ أبسط حقوقها، واجهت أهلها بخلع الحجاب ولكن أهلها رفضوا ذلك».

وأكدت أنها تعرّضت للضرب عندما واجهت أهلها بأنها تريد أن تخلع الحجاب، وأن العنف ضدها كان عبارة عن الضرب المبرح في الجسم والوجه، والحبس في حجرة، إلى أن وافق أهلها على أن تستقل بذاتها، وتفعل ما تشاء».



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. عنجد روحوا كلوا حالكم ب شي وادي عميق…
    انو انا محجبة وحريتي لم تتأذى وكتير هيك .ونحن بالغربة ..هلا صار كلشي سببه الحجاب والدين …عاملين من الالتزام حاجز وببلدكم كمان؟؟؟!!!
    هيدا الحاجز لأهل الفن ليس الا لان صاير العري هو بابهم للشهرة والاموال…
    ‘ عشر سنين والله ما في حدا كش بوجهي او سمعني شي عنصري (في أشد الأحداث وتعاملهم راقي ومحجبة ولبسي راكز وعين الله ترعاني ما نهزينا. لا من عنف اسري ولا اجتماعي …)

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *