>

بكت الفاشينيستا الكويتية نهى نبيل على الهواء خلال استضافتها ببرنامج ”علي ونجم“ خلال حديثها عن تفاصيل الفيديو الذي تم تسريبه لها العام الماضي من داخل منزلها تظهر فيه مشادتها الكلامية مع ابنها الأكبر، وتوبيخها له بقوة.

وقالت نهى نبيل إنها تعرضت للخيانة من جانب مقربين لها وتعيش معهم ولكنها ترفض الإفصاح عن شخصيتهم قائلة “انتشر من كاميرات البيت في خيانة صارت بس الله فوق” وتابعت “الفيديو كان فيه الفاظ خادشة للحياء بس راح لمختصين وتم تحليله وتم تأكيد خلوه من أي لفظ خادش للحياء”.

وشددت الفاشينيستا الكويتية على أنها لا يُمكن أن تتحدث أبدًا بهذه الطريقة التي ظهرت بالفيديو مع أبنائه، فعلاقتهم بها وحبهم لها يظهران بوضوح في الفيديوهات التي تنشرها معهم على السوشيال ميديا وقالت “لو أنا أم ما زينة ما كانوا ياخدوا راحتهم ويايا كده كانوا ما يردون علي كده”.

ولفتت نهى نبيل إلى أنها تنازلت عن حقها ضد الشخص المقرب، الذي يعيش معها, وقام بتسريب الفيديو وزوره حفاظًا على تماسك أسرتها.

وأوضحت نهى نبيل أن أكثر شيء أزعجها هو التشهير بنجلها، وخجله وشقيقته من أن يذهبا للمدرسة بسبب ما جاء في الفيديو خاصة من كلمات خارجة، لافتة إلى أنها لا تقوم بتوبيخ نجلها أمام شقيقتها ولا ترضى أن تظهر مشادتها معه أمام الملايين.

وأكدت أن قصة هذا الفيديو أكبر جرح حدث لها بحياتها لأنه لم يرحمها أي شخص مطلقًا أو وقف معها، مضيفة: ”يلعن أبو السوشيال ميديا اللي راح تخليني أمر بهذه المعاناة“.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *