>

حصد الفنان المصري شريف دسوقي تعاطفا واسعا في الوسط الفني وبين الجمهور في الساعات الأخيرة، بعد الكشف عن خضوعه لعملية جراحية لبتر قدمه بسبب إصابته السكري حيث تدخل عدد من النجوم بالإضافة إلى نقابة الممثلين وغيرها من الجهات للمساعدة في علاجه.

وبدأت أزمة الفنان شريف دسوقي الصحية أثناء تصوير فيلم أحد المسلسلات العام الماضي، وأصيب بجرح في قدمه أثناء تصوير أحد المشاهد، والذي كان بداية معرفته بالإصابة بمرض السكر، وذلك بعد المضاعفات التي حدثت في جرح قدمه بالإضافة إلى دخوله المستشفى بسبب شعوره بالتعب في التصوير، وسبب له هذا الأمر عدة أزمات بسبب اتهامه بالتهرب من التصوير وإدعاء المرض وكذلك بسب عدم حصوله على أجره في أحد الأعمال الفنية.

وظهر شريف دسوقي بعد أزمته في برنامج “الحكاية” لعمرو أديب، وحكى تفاصيل مؤثرة عن إصابته ومعاناته الصحية، وبكى على الهواء بسبب الاتهامات التي واجهها في تلك الفترة وقال في تدوينة له أيضاً:” اللي حصل إني أُصبت في رجلي أثناء تصوير أحد المسلسلات اللي مشوني منها، ويشهد على كدا كل اللي بيتعاملوا معايا.. اتصابت يومها بجرح صغير ومكنتش أعرف إني عندي سكر.. ليه الموهوب واللي بينوّر في زماننا بيحاربوه؟ .. ليه احنا البلد اللي بتقتل الموهوبين الحقيقيين؟ .. أنا زعلت عشان حالتي كانت صعبة من 8 شهور استشاريين كانوا يعيطوا وميقدروش يبصوا لرجلي”.

وأكد شريف دسوقي انه لم يكن يعاني من أي مشاكل صحية قائلا “انا اسكندراني معافى صحيا تماما لأني بنزل البحر ودي وصفة شعبية معروفة وفجأة في 11 يوم جالي ضغط وسكر وحمرة وقدم سكري”.

وعن سبب تدهور حالته الصحية حينها، قال أنه اصيب في احد المسلسلات بـ “خربوش صغير” وأنه لم يكن يعلم حينها انه مريض سكري للتتدهور حالته من بعدها ويذهب للمستشفى ويجد نفسه وحيدا وسط غياب كل فريق العمل الذي كان يعمل معه باستثناء.

وقال شريف دسوقي إنه لم يحصل على أجره كاملاً في أعماله الأخيرة، وتحامل على نفسه من أجل تصوير أعماله مثل فيلم “وقفة رجالة” الذي عرض في رأس السنة، ووصف ما حدث معه بالظلم، خاصة بعد التشكيك في مرضه وخروج عدة شائعات عنه، وذلك قبل أن تتدهور حالة قدمه في الفترة الأخيرة، ويضطر إلى إجراء عملية جراحية لبتر قدمه.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *