>

نشر الإعلامي الإماراتي “صالح الجسمي” شقيق المطرب “حسين الجسمي”، عدة تغريدات عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، كشف من خلالها عن عزمه رفع دعوى قضائية ضد اثنين من الصحفيين ، بسبب نشرهما “شائعة” تفيد بإلقاء القبض عليه، كما أورد الجسمي في تغريداته أنه سيقوم برفع دعوى قضائية ضد فنانة -لم يصّرح بإسمها- و لكنه وصفها بالمغمورة والفاشلة، حيث ادعت القبض عليه أيضاً.

وهنا تجدر الإشارة إلى أن الفنانة المغربية “مريم حسين” التى تقيم في الإمارات، حيث أنها بادرت بتداول أنباء تفيد بالقبض على صالح الجسمي، علما بأنه بين الإعلامي الإماراتي والفنانة المغربية صولات وجولات في أروقة المحاكم. خاصة في الفترة الأخيرة بعد استغاثة أطلقتها مريم حسين من خلال مقطع فيديو نشرته عبر تطبيق “سناب شات” ظهرت خلاله وهي تبكي وتناشد فيه المسؤولين الإماراتيين للتدخل وإبعاد الجسمي عن حياتها .

حيث كتب الجسمي عبر حسابه الرسمي على تويتر يقول: “#صحفيين_النواعم الذين يقومون بنشر الفبركات والأخبار الزائفة، ماذا سيكون مصيرهم؟ وهنا أتحدث عن مواقف شخصية لصحفيين اثنين من دولة خليجية شقيقة أعزها وأحترمها جدا قاما بفبركة أخبار وأكاذيب وتشهير لسمعتي دون مبرر عدا وقوفهما إلى جانب الرّخاص والمتدنيات”.

وتابع الإعلامي الإماراتي في تغريدة آخري: “أحدهم قام بحذف منشوراته في #تويتر و #انستغرام والآخر يفاوض على صلح، وكان قد فقد أكثر من مائتي ألف متابع مؤخرا بعد اكتشاف زيفه ووهمه للمتابعين، ولكني ماضٍ بإجراءاتي القانونية ضدهما فور الانتهاء من #كورونا في بلدهم الحبيب الذي أعتبره بلدي أيضا”.

وأضاف الجسمي في تغريدة أخري: “وثّقت جميع ما نشر أثناء إدعائهم بأنني محبوس ولوحظ قيام فنانة مغمورة فاشلة بنشر هذه الشائعات عني سواء بالاتصال هاتفيا لأصحاب بعض الحسابات أو التواصل بالرسائل الخاصة مع آخرين، ويعكف مكتب التميز للمحاماة ومكتب على الخاجة للمحاماة بوضع اللمسات النهائية على البلاغات التي أنوي رفعها”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. انتم دول الخليج دويلات الفتن يرادلكم حرق من ساسكم لراسكم ماعدا الناس الخيرة القلة القليلة فيكم رعاع نعاج
    ساعة السودة الي طلع فيها البترول عندكم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *