القت أجهزة الأمن في مطار القاهرة القبض على الفنانة المصرية منة شلبي، أثناء عودتها من الخارج وبحوزتها كمية من المواد المخدرة.

وكشفت التحقيقات الأولية أن الأجهزة الأمنية ضبطت 12 كيسا من نبات ماريجوانا المخدر كانت بحوزة منة شلبي خلال عودتها من الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب موقع القاهرة 24.

وبدأ الأمر عند خضوع منة شلبي للتفتيش داخل جمارك مطار القاهرة، لتعثر الأجهزة الأمنية بحوزتها كمية من المواد المخدرة وتم التحفظ عليها وتحرير مذكرة بالواقعة وجار التحقيق معها لحين اتسكمال الإجراءات القانونية.

شارك برأيك

تعليقان

  1. “الجمارك المصرية” تكشف ملابسات القبض على “منة شلبي” وحجم المخدرات التي ضبطت بحوزتها :

    أصدرت الجمارك المصرية اليوم بيانا كشفت خلاله تفاصيل القبض على الفنانة منة شلبي في مطار القاهرة أثناء عودتها من أمريكا.

    كوكتيل مخدرات
    وقالت الجمارك في بيان لها: “ضبطت سلطات جمارك مطار القاهرة الدولي راكبة مصرية بحوزتها كوكتيلا متنوعا من المخدرات”.
    وتابع البيان: “أثناء إنهاء الإجراءات الجمركية علي ركاب رحلة الخطوط المصرية القادمة من نيويورك، استوقف مأمور الجمرك المعين علي لجنة الخط الأخضر، إحدى الراكبات أثناء محاولتها الخروج من بوابة اللجنة الجمركية، والتي أنكرت حوزتها لما يجب الإفصاح عنه أو ما يستحق عنه ضرائب ورسوم جمركية، وبتفتيش حقائبها عبر جهاز الفحص بالأشعة بواسطة عمرو غزال، مأمور الجمرك، تلاحظ له وجود كثافات عضوية داخل الحقائب”.
    تفتيش الحقائب
    وأضاف البيان: “قام مدير الحركة المشرف على صالة الوصول بمبنى الركاب رقم 3، بتكليف مأمور الجمرك، بتفتيش حقائب الراكبة ذاتيا، مما أسفر عن ضبط كوكتيل من المخدرات وسط الملابس والمتعلقات الشخصية للراكبة داخل الحقائب.
    حجم المخدرات المضبوطة
    وأفاد البيان، كانت تفاصيل المضبوطات كالتالي: 6 أكياس بلاستيك مرقوم عليهم “lychee”، بداخلها نبات الماريجوانا المخدر بوزن 45 غراما وكيسان من البلاستيك مرقوم عليهما “sherb” بداخلهما نبات الماريجوانا المخدر بوزن 15 غراما، وكيس بلاستيك مرقوم عليه “cannbrs” به نفس النبات المخدر بوزن 6 غرامات، وكيس بلاستيك مرقوم عليه “parpie punch” به نفس النبات المخدر بوزن 7 غرامات، وكيس بلاستيك مرقوم عليه “cookies” به نفس المخدر بوزن 8 غرامات، وكيس بلاستيك مرقوم عليه “connecten” بداخله نفس النبات المخدر، بوزن 9 غرامات، وعبوة بلاستيكية شفافة بداخلها نفس النبات المخدر بوزن 15 غراما، وعبوتان بلاستيكيتان شفافتان بداخلهما سيجارتان بنبات الماريجوانا المخدر، و2 علبة كرتونية مرقوم عليهما “wwc” بداخلهما 2 شيشة إلكترونية مرقوم عليهما “THC”، و3 علب كرتونية مرقوم عليها “stlllzy” بداخلها 2 شيشة إلكترونية بداخلهما زيت الماريجوانا المخدر، و3 أكياس بلاستيك مرقوم عليها “prmium oil” بداخلها 3 شيش إلكترونية بزيت مخدر و شيشة إلكترونية بداخلها زيت مخدر وعلبة كرتونية بداخلها إمبول به شيشة إلكترونية وعلبة خضراء اللون مرقوم عليها “smoke sessions” مرسوم عليها علامة نبات الماريجوانا، “ومطحنة فارغة تستخدم في تعاطي المخدرات”.
    واختتم البيان، تم تحرير محضر ضبط جمركي رقم 255 لسنة 2022 ضد الراكبة .
    وقامت النيابة العامة المصرية بأخلاء سبيل منة شلبي بكفالة 50 ألف جنيه على ذمة القضية .

  2. مرحبا الأخوات والأخوان الطيبين …أتمنى أن يكون الجميع بخير
    .
    بدأنا في مسلسل جديد ( بعد إنتهاء مسلسل حسام وشرين أو الملل منه )
    ..لإشغال الناس عن واقع حياتهم من المعاناه والقهر والفقر .. وسوف ينقسم الأعلاميون والفضائيات بين مهاجم لها وبين مساند
    .
    والجميع يعلم أن معظم أهل الفن يتعاطون … وانهم عند عودتهم من الخارج ( خاصة المشاهير ) لايتم تفتيشهم أبداً ولايقفون في الصفوف خوفاً من التجمع حولهم من الجماهير أو من العاملين في المطار للتصوير معهم … بل هم يجلسون في صالة كبار الزوار ..وهناك من يقوم بإنهاء الإجراءت بدل عنهم
    .
    والحكومة والرقابة الأداريه تعلم أنهم يتعاطون ولاتخلو حقائبهم من أجود أنواع هذه الأصناف وخاصة عند عودتهم من السياحة في الخارج
    بل أن هناك من يحضر لهم هذه الأصناف الى منازلهم

    والمعنى … أن القيادات وأصحاب النفوذ يعلمون أن منه شلبي وغيرها
    يتعاطون ويشربون … وهي تسمح لهم ولا تمانع …. حتى يكون مجرد أداة لهم تستخدمهم أو تستعين بهم لأغراضهم كبوق أعلامي لهم يروج وينطق بما يملى عليهم ..مثل المذيعين في الفضائيات
    الجميع يتلقى التعليمات …. وتنفيذ الأوامر ….. حتى ينالوا الرضا
    إلا إذا تم الغضب على أحدهم …. فتفتح له الملفات
    .
    ومنه شلبي دخلت وخرجت عشرين مرة هي وغيرها …وهم يحملون أمزجتهم في حقائبهم ….ويدخلون بسلام مثل سفراء الدول
    ولا نعلم لماذا تم رصدها هذه المرة ( وليست كالمرات السابقه )
    ربما مجرد ( قرصة ودن ) … لها وكرت إراهاب لغيرها
    وهم أيضا في قادرون أن تخرج بريئة دون شيء
    ( إنها دولة تديرها المخابرات .. تحت أحتلال العسكر ..للسيطرة والهيمنة على كل مقدرات البلد حتى على أستعباد الناس ..
    .
    أخيرا ً
    الحمد لله الذي عافانا مما أبتلى به غيرنا وفضلنا على كثير من الناس الغافلين
    ولا أملك لها ولأمثالها إلا أن أدعوا الله أن يصلحها ويهديها وينير قلوبهم للحق واتباعه ..والأبتعاد عن الباطل وطريق الظلام
    نحن الأن نعيش في الزمن الرديء ….في بلاد الظلم والقهر والعهر ..يحكمها سفــهاء فاسدون …
    أوهموا الناس أن الفن رسالة ساميه
    و أقاموا لهم الندوات والمهرجانات أعطوا لهم شهادات التقدير والجوائز
    وأصبحوا من الأثرياء المرفهين أمثال ياسمين صبري وهيفاء بل أصبحوا قدوة وحلم لكل شاب وفتاة ….في الوقت الذي يتم فيه محاربة الحجاب …
    فأنتظروا الطوفان والعقاب …. فهو قادم لا محالة
    .
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ((وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميراً..))

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *