>

تصدرت الفنانة المغربية “دنيا بطمة” التريند علي مواقع التواصل الإجتماعي في الساعات الأخيرة، بعد أنتشار مجموعة من الصور والفيديوهات علي السوشيال ميديا، لشابة تُدعي “فدوي الحبيب” وأحدث التطابق المذهل في الشبه بينها وبين الفنانة المغربية ضجةً كبيرة. وتداول المتابعون هذه الصور والمقاطع معلقين عليها تعليقات كوميدية.

وأشار الكثيرون إلى أنها تكاد تكون “نسخة طبق الأصل” عن الفنانة دنيا بطمة فيما لاحظ آخرون بعض الفروقات. حيث انقسمت التعليقات بين من رأى أنه ثمة تشابه كبير بين بطمة وتلك الشابة، والبعض الآخر رأى أن هذا يرجع إلي العمليات التجميلية التى تغير ملامح النجمات والمشاهير تغيير جذري وتجعلهن نسخة من بعضهن وليس شبهاً طبيعياً.

في سياقٍ آخر ، صدمت الفنانة دنيا بطمة جمهورها ومتابعيها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بإطلالة جديدة ظهرت فيها بملامح مختلفة كلياً، الى درجة عدم امكانية التعرف اليها لو ان اسمها لم يكن مكتوباً في حسابها على “إنستجرام”.

وجاءت هذه الإطلالة بعد فترة قصيرة على إنجابها طفلتها الثانية التي أطلقت عليها اسم “ليلى روز”، وقيام بطمة قبل يومين، بتطبيق “البيرسينغ” على وجهها، وحرصت على نقل تفاصيل الخطوة التي قررت القيام بها، فظهرت وهي تخضع لعملية ثقب شفتها السفلية وإدخال الأكسسوار الذهبي الشبيه بالمسمار فيها، وثقب آخر في أذنها لحلق ناعم ومميّز، معلنةً خلال خضوعها لهذا التغيير الجديد أنها لا تشعر بأي ألم وأن المسألة سهلة.

وعلي الصعيد الفنى، تستعد الفنانة المغربية دنيا بطمة لإحياء عدة حفلات غنائية بدولة المغرب، خلال الفترة المقبلة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *