>

أدلت الطبيبة ” ماريا مارتا روباتي ” بتصريحات لها في لقائها مع برنامج ” ET بالعربي ” كشفت من خلالها عن تفاصيل جراحة الأنف التي تجريها الفنانة المصرية ” حورية فرغلي ” في إحدى مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية .

والتي قرر الأطباء تأجيلها قبل دقائق من خضوع حورية فرغلي لها وكان من المقرر إجرائها فجر يوم الخميس الماضي وذلك بسبب نقص نسبة الهيمجلوبين في الدم بسبب تعرض حورية قبل خضوعها للعملية الجراحية ب 24 ساعة لكدمة في الرأس .

وقالت الطبيبة الغير معالجة لحورية فرغلي في تصريحاتها أن الطبيب عند إجرائه لعملية ترميم الأنف سيلجأ لأخذ قطعة من الغضاريف سواء من الأذن أو من القفص الصدري لزرعها بالأنف وهو أمرا ليس سهلا .

فأشارت ماريا مارتا روباتي إلى أن خضوع المريض لأكثر من عملية في الأنف لا يترك الأنسجة الداخلية كما هي ويصبح نجاح العملية الجديدة غير مضمون .

وأضافت : ” الضرر الواقع على حورية فرغلي ليس في العظام وإنما في الغضاريف التي قد تتعرض للتآكل أثناء العمليات الجراحية أو تترك ندبة .. لذا لا يمكن التأكد من أن نتيجة العملية ستكون مرضية ” .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *