>

رد المنتج محمد مختار، طليق الفنانة رانيا يوسف ووالد ابنتيها، على الانتقادات التي وجهت له بعد ظهور ابنته نانسي في حفل ختم مهرجان الجونة الأسبوع الماضي، مرتدية فستان والدتها الشهير إعلامياً بـ”فستان البطانة”، حيث أكد أنه لم يتابع الفعاليات هذا العام.

وأشار إلى أن بعض أصدقائه أخبروه بواقعة ارتداء ابنته لفستان والدتها خلال حفل الختام. وأنه أثار جدلاً على السوشيال ميديا، بسبب عدم وجود (البطانة)، وخرجت رانيا وقتها لتعتذر عن تصرفها”.

وبشأن التواصل معها بعد حفل الجونة قال: “متصلتش بيها هقولها إيه يعني”.

وأكد أنه لا صلة له بطليقته منذ سنوات، ولكن يطمئن على ابنتيه بين الحين والآخر.

وكانت الفنانة المصرية قد اصطحبت ابنتها إلى السجادة الحمراء بحفل ختام المهرجان بدورته الرابعة، وأكدت أنها دوما ما تعمل على اختيار إطلالتها وتركز في اختيار المناسب لها، وذلك قبل حضورها للمهرجانات السينمائية الدولية، وبالتحديد مهرجان الجونة.

وعُقد حفل ختام منصة الجونة السينمائية في مركز الجونة للمؤتمرات والثقافة، حيث أعلنت اللجنة المشاريع والأفلام الفائزة بجوائز منطلق الجونة السينمائي.

وتعد منصة الجونة هي ذراع الصناعة الخاصة بمهرجان الجونة السينمائي في دعم السينمائيين العرب، لدعم وتطوير مشاريعهم في مرحلة التطوير، واستكمال أفلامهم في مرحلة ما بعد الإنتاج.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *