التقطت عدسات الكاميرا ظهورا نادرًا للفنانة المصرية القديرة سميرة أحمد خلال حضورها جنازة الفنان الراحل سمير صبري بمسجد الشرطة بالشيخ زايد.

وارتدت “سميرة”، طرحة سوداء، خلال حضورها جنازة سمير صبري، إذ كانت من آخر الفنانين الذين التقوا بالراحل قبل وفاته بصحبة الفنانة المعتزلة شمس البارودي والفنان حسن يوسف في أحد النوادي.

وحضر جنازة سمير صبري، عددًا من الفنانين بينهم، أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، ومنير مكرم ونهال عنبر وأحمد السقا وميرفت أمين و إلهام شاهين وهاني رمزي وفيفي عبده ولقاء سويدان.

الفنانة القديرة سميرة احمد، صاحبة الصوت الهادئ، والابتسامة الرقيقة، التي تأخذك بعيدًا إلى زمن الفن الجميل، فهي الفنانة التي بدأت مشوارها الفني من أدوار كومبارس صامت، إلى أدوار البطولة المطلقة. والمشوار الفنّي للفنانة القديرة سميرة أحمد حافل بالمواقف مع كبار نجوم الزمن الجميل، وشائعات، فما مدى حقيقة تلك الشائعات، هل حقًا تغير من السندريلا الراحلة سعاد حسني؟ وكيف كان دورها الأول في السينما؟.

أنور وجدي يتنبأ ببطولة سميرة أحمد

حصلت الفنانة القديرة سميرة أحمد على جنيه واحد فقط، كأجر لها في أول عمل فني قامت به مع المخرج حسن الإمام والفنان أنور وجدي، حيث أدت دور «كومبارس صامت»، تجلس فقط بجانب الفنانة الراحلة فاتن حمامة، وهي ترتدي فستان متقطع.

شاهدها الفنان الراحل أنور وجدي ورأى منها نجمة صاعدة، واختراها للمشاركة في فيلم «حبيب الروح» مع يوسف وهبي وليلى مراد.

تنبأ الفنان الراحل أنور وجدي بأن سميرة أحمد ستصبح بطلة في الأفلام بعد مشاركتها في فيلم «حبيب الروح»، حيث أدت دور كومبارس متكلم، وقالت خلال الدور جملة واحدة هي «تشربي شامبانيا يا ليلى هانم»، لتنطلق بعد ذلك إلى أدوار فنية كبيرة، وأدوار بطولة.

سميرة أحمد وعبد الحليم حافظ

شاركت الفنان سميرة أحمد في بداية مشوارها الفني في عمل سينمائي، أمام العندليب الراحل عبد الحليم حافظ، لكنها فوجئت في عند ترشيحها للعمل بانها ستؤدي دور الشغالة، بعد ما كانت تطمح لتأدية دور البطلة امامه.

قرأت الفنانة المصرية القديرة سميرة أحمد السيناريو الخاص بدور الشغالة، موضحه في أحد اللقاءات التليفزيونية التي أجرتها، انها اقتنعت بدور فتحية الشغالة، ولم توافق على دور البطلة.

حقيقة غيرة سميرة أحمد من السندريلا

ترددت أقاويل بأن الفنانة القديرة سميرة أحمد كانت تغار من السندريلا الراحلة سعاد حسني، لكنها في أحد اللقاءات التليفزيونية، نفت تمامًا كل تلك الشائعات، موضحة: «سعاد حسني حبيبتي وعمرنا ما غيرنا من بعض، كانت فنانة شاملة، وجارتي، ولن يجود الزمان بممثلة مثلها، وكنت بروح خصيصًا أتفرج عليها في كواليس فيلم «البنات والصيف».

يُشار إلى أن آخر أعمال أحمد كان مسلسل “ماما في القسم” إنتاج عام 2010 مع النجم الراحل محمود ياسين، كما كانت تستعد الفترة الماضية لمسلسل جديد بعنوان “بالحب هنعدي”.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر «نورت»

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام «نورت»

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.