>

دافع الكاتب الصحافي السعودي عبدالرحمن الراشد عن مدير عام قنوات mbc اللبناني علي جابر بعد تصدر اسمه على خلفية تداول وثيقة تتعلق بصرف مكافأة نهاية الخدمة لوزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي عن عمله في قناة mbc لسنوات عديدة.

كلام عبدالرحمن الراشد جاء تعليقا على بيان لقناة mbc نفت فيه صحة هذه الوثيقة حيث كبت “أ. علي جابر يستحق مكافأة كبرى على تحمله الاكاذيب التي تعلق على مشجبه، لم يكن مديراً للعربية ولم يعمل بها، وليس له علاقة بمعظم الحكايات التي نسجت حوله في MBC للتذكير: ترديد الاكاذيب يحاسب عليه فاعلها”.

يذكر ان وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي علق بدوره على الوثيقة التي تم تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي على أنها رسالة “مكافأة نهاية الخدمة” من قناة mbc مؤكدا أنها غير صحيحة وهي “كذبة جديدة” وورقة “مزورة”.

وكانت قد انتشرت عبر شبكات التواصل الاجتماعي ورقة معنونة بـ”مكافأة نهاية الخدمة”، وتشير إلى أن قرداحي قد حصل على 1.8 مليون دولار مكافأة لنهاية الخدمة من عمله في شبكة “أم بي سي” السعودية.

وردا على الوثيقة، أوضح قرداحي عبر بيان في حسابه في تويتر “أن الجهات المتحاملة عليه من توليه الوزارة لجأت إلى كذبة جديدة وهي كناية عن ورقة مزورة تحمل توقيع الاستاذ علي جابر بشأن تعويضات نهاية خدمته في MBC”. 

وقال “إنه أسلوب وضيع وسخيف في تزوير الحقائق وفي ترويج الشائعات المغرضة”، مؤكدا ” أن هذه المذكرة لا أساس لها من الصحة لسببين أساسيين: أولا أن علي جابر لم يكن يعمل في MBC خلال أيام عمله وحتى عندما أنهى العمل في المحطة، وثانيا، أنه لم يكن موظفا في MBC، وكان يعمل وفقا لعقود مرتبطة بالبرامج التي يقدمها، منذ العام 2002، ولا يحق له تعويضات نهاية الخدمة.”

وأشار قرداحي إلى أن “هذا الأسلوب إن دل على شيء فعلى سخافة وحقارة الجهات التي تقف وراء نشر مثل هذه الشائعات التافهة”، حسب تعبيره.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *