>

حلت الفنانة ” عبير صبري ” ضيفة مع الإعلامي ” عمرو الليثي ” في حلقة يوم أمس الجمعة من برنامجه ” واحد من الناس ” المذاع على قناة الحياة .

وخلال الحلقة قام عمرو الليثي بعرض مجموعة من الصور لكي توجه لأصحابها رسالة .. وجاءت في المقدمة صورة لوالدها اللواء ” محمد صبري ” .

لتدخل عبير صبري في نوبة من البكاء الشديد بمجرد رؤيتها لصورة والدها وتحدثت عن ما تحملته من مسئولية كبيرة بعد وفاته رغم صغر سنها متمنية أن تكون قد قامت بأداء الرسالة على أكمل وجه وأن يكون راضي عنها .

وتابعت : ” والدي اتوفى وأنا في تالتة جامعة وإخواتي كانوا صغيرين جدا يعني أصغر أخت مروة كانت في الحضانة تقريبا وأنا اتحملت مسئولية حاجات كتير بعد وفاته .. التعليم إنك تاخد بالك منهم تعمل كل الحاجات اللي محتاجينها ” .

وأضافت عبير صبري متحدثة عن ذكرياتها معه : ” أبويا كان بيشد لإنه راجل عسكري ولما كان بيقفشني بعمل حاجة غلط كان بيضربني بالحزام .. لما كبرت فهمت إنه التعبير عن الحب والخوف كان يتعامل بعنف وده معمليش عقدة بس خلاني جبانة شوية ” .

وأشارت إلى أن والدتها كانت أصعب من والدها في التعامل بسبب عصبيتها الزائدة ولا تقبل الاعتراض على أوامرها .

وعن وفاة والدها قالت عبير صبري إنها تنبأت بها قبل وفاته بحوالي ثلاث أو أربع سنوات قائلة : ” حلمت إنه هيموت قبلها ب 3 أو 4 سنين وإني هتحمل بعدين مسئوليته .. على فكرة ربنا سبحانه وتعالى لما بيخلينا مش عارفين الغيب دي أحسن حاجة لينا لإنك لو عارف حاجة هتحصل بتبقى عاملالك أرق وخوف ” .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *