>

نعى الفنان علاء زلزلي والدته مريم، التي توفيت صباح أمس الخميس عن عمرٍ يناهز الـ 62 عاماً بعد معاناةٍ طويلة مع المرض، مشيراً إلى أنه فقد رفيقة الدرب والسند الأكبر له.

ومن خلال صفحته الخاصة على Facebook، كتب زلزلي:

رحلت حبيبة العمر رحلت رفيقة الدرب
رحلت أمي
رحلت من حمل همي صغيراً وكبيراً
رحلت من شاركتني فرحي ونجاحي وكانت سنداً لي
رحلت من علمتني معنى الحب والأخلاص والأيمان
والعطاء والصبر والقوة والتضحية والأحترام
رحلت حبيبتي وصديقتي ورفيقة مشواري
رحلت أمي
ولكن لن يغيبك الموت عني ستبقين بروحك معي
وستبقين الملهمة وستبقين النور الذي ينير دربي
وسأبقى على العهد يا أمي كما ربيتني وكما علمتني مخلصاً لعائلتي ومخلصاً لوطني ومخلصاً
لفني وللناس اللتي أحبتني ومخلصاً لك ولخوفك ولعطائك ولسهوك من اجلي سأكون الرجل اللذي وثقتي به وراهنتي عليه سأستمر بعطائي ونجاحي
لن اخذلك ولن يذهب تعبك سدى
لا تحافي على اخوتي وأحفادك فجميعهم أولادي
لن أملأ فراغك ولن أعوّضهم عنك يا كل الحب
ولكن سأكون الرجل الذي وثقتِ به
إلى جنة الخلد يا حبيبتي ولن أقول لك وداعاً
بل إلى اللقاء يا ست الحبايب



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *