>

توعدت الإعلامية الكويتية مي العيدان بكشف فضائح فنان إيراني وآخر كويتي لم تذكر اسمهما، خلال الأيام المقبلة، متحدثة عن وجود علاقة شاذة بينهما.

ونشرت ”العيدان“ عبر خاصية “الستوريز” حسابها على ”إنستغرام“ صورة، كتبت عليها:“ترقبوا، الثلاثاء، سأتحدث عن الفنان الإيراني وعلاقته الشاذة مع فنان كويتي وفضائحهما في الكويت، ولندن“، مؤكدة أنها ستكشف تفاصيل عنهما للمتابعين ستجعلهم يتعرفون عليهما بسهولة.

وواجهت ”مي العيدان“ هجومًا من قِبل بعض المتابعين بسبب إفصاحها عن وجود علاقة شاذة بين الفنانين، ما اضطرها إلى غلق خاصية التعليقات على هذا المنشور، ولم تكتفِ بذلك حيث ردت على الهجوم الذي تعرضت له، قائلة:“لا أحد يتفلسف.. الشواذ في الدّين يتم رميهم من أعلى، ولا يكفّنون، ويتم دفنهم مثل الجيفة، لأنهم يهزون عرش الرحمن“.

وكانت ”مي العيدان“ قد وجهت رسالة تحذيرية شديدة اللهجة إلى فنان إيراني، لم تذكر اسمه، مؤكدة أنها تحملته كثيرًا بسبب شقيقه ”المحترم“، ووالدته ”المريضة“، ولكنه تمادى، لذلك لن يردها أحد عنه، متابعة:“انتظرْ، حسابك عندي بدأ.. وقسمًا بالله لن أجعلك تنام الليل، أو تفعل أي شيء في حياتك“.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لو سمحتي ركزي لنا على الكويتي بالذات هههههههههههههه فالإيرانيون جماعة الشاه معرفة قصصهم من زمان ،، لكن البط والمشمشات من ( الفريج) رغم أعدادهم التي ليست قليلة تتسترون على قصصهم الفايحة من زمان ، اصلا انكم شعب لا يحق له مجاورة العراق ، ولابد من اعادة ترحليكم للهند التي قدمتم منها في غابر الازمنة ، واستعادة العراق لأرضه التي عملتوها دولة لكم دون حق.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *