>

رد الاعلامي المصري عماد الدين اديب على شماتة البعض بالحادث الذي تعرض له شقيقه الاعلامي عمرو اديب امس الاربعاء وادى الى نقله الى المستشفى.

وقال عماد الدين اديب في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “لا تكن اليوم من الشّامتين … فَتُصبح غداً من المبتلين. #عمرو_أديب #عماد_الدين_أديب”.

غير ان بعض المتابعين واصلوا شماتتهم من خلال التعليق على التغريدة حيث لم يتردد البعض في التعبير عن فرحهم بما تعرض له الاعلامي المصري حيث كتب احدهم: “ما هي شماتة ولكن فرح وسرور بقرب هلاك أحد أكابر المجرمين”.

فيما وصف اخرون الشامتين بالمرضى النفسيين حيث كتب متابع “هؤلاء مرضي نفسيين محتاجين علاج. ألف سلامة علي @Amradib شفاه الله وعافاه ويرجع أحسن من الأول عملاق من عملاقة الإعلام المصري الوطني.”.

وكانت قد كشفت نتائج التحريات التي أجرتها المباحث والجهات المعنية حول حادث التصادم الذي تعرض له الإعلامي عمرو أديب عدم وجود أي دوافع جنائية خلفه. وأوضحت التحريات، أن الحادث عبارة عن تصادم عادي ”قضاء وقدر“، لا يحمل أي دوافع جنائية.

وأشارت التحريات إلى أن الإعلامي كان يسير بسيارته على محور دهشور، وأثناء تخطيه سيارة كانت تسير أمامه فوجئ بسيارة نقل محملة بأنابيب بوتاجاز تخرج من مطعم واحة خطاب، فاصطدم بها من الخلف.

وبينت، أن أديب أصيب بكدمات متفرقة ونقل إلى مستشفى دار الفؤاد وتلقى الإسعافات الأولية وأجريت له الفحوصات حتى تبين أنه ليس به أي إصابات بالغة أو نزيف داخلي، وبعدها غادر المستشفى على قدميه بصحة جيدة بناء على رأي الأطباء.

على الجانب الآخر لم يوجه للسائق ومساعديه أي اتهامات بتعمد الحادث، وتم إخلاء سبيلهم. كما أن عمرو أديب لم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك وتم التصالح داخل المستشفى.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *