>

أعلن الإعلامي المصري، عمرو أديب، عبر برنامجه «الحكاية» المذاع على قناة إم بي سي مصر MBC مقاضاة الفنان المصري، محمد رمضان.

وقال عمرو اديب موجها كلامه الى محمد رمضان: «لو محدش رباك أنا هربيك». وأضاف أديب، عبر برنامجه «الحكاية» المذاع على قناة MBC مصر، أنه سوف يقوم بالتبرع بكامل قيمة التعويض لصالح مستشفى أبوالريش للأطفال.

ووجه أديب رسالة إلى محمد رمضان قائلًا: «لو محدش رباك أنا هعرف أربيك، البلد دي فيها قانون يسري على الجميع».

وأضاف أديب أن «الإنسان اللي متربي نعمة، وأنت لو مش متربي في اللي يربيك، وفي ناس حظها وحش وأنها أتعودت تأخذ الحياة بوشها، وبيحسوا أنهم مسنودين»،

وتابع: «معنديش مشكلة أختلف مع حد في أي حاجة لكن لما نوصل لقلة الرباية يبقي القانون هو اللي يحكم».

وتابع مقدم برنامج الحكاية: «النهاردة طلبت من المحامي الخاص بي رفع قضية على الفنان محمد رمضان، وأي فلوس هخدها من محمد رمضان هوديهم لمستشفى الأطفال في أبوالريش»، مستدركا: «أنا مش من النوع اللي ياخد حقه بالتجاوز، ويا أنا يا أنت، وهنروح للقاضي هو اللي هيقول، وقلة الأدب لأ، ولو محدش رباك يا محمد يا رمضان يبقي أنا اللي هربيك».

وكان عمرو أديب قد شن هجومًا حادًا ووجه لمحمد رمضان، انتقادًا لاذعًا بسبب فيديو “رمي الفلوس” الذي أثار غضبا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أن “الرجل أصبح عدو نفسه”، بعد رد فعله على حكم ضده بدفع 6 ملايين جنيه تعويضا للطيار أشرف أبو اليسر حيث ظهر وهو يلقي أموالا في حمام السباحة،.

وعلق أديب قائلا: “الناس مش لاقية فلوس وإنت بترميها حتى لو مزيفة.. اللي فاكرينه موسى طلع فرعون”. وقال أديب في البرنامج الذي يقدمه عبر قناة MBC مصر، مساء السبت 10 أبريل/نيسان الجاري، إن رمضان أراد إيصال رسالة أن الأموال لا تعنيه، وذلك بعد أن خسر قضيته مع الطيار أشرف أبو اليسر، وغُرم 6 ملايين جنيه مصري.

 لكن محمد رمضان، رد بطريقة غير مباشرة، وبأسلوبه الخاص، وبشكل غير مباشر، على الهجوم والانتقادات التي شنها الإعلامي عمرو أديب عليه. إذ نشر محمد رمضان مقطع فيديو من مسلسله السابق “الأسطورة” وهو يقوم بإبعاد أحد الأشخاص ويقول “بس يا بابا”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *