>

تسبب ظهور الفنان المصري عمرو دياب بحلق أو أقراط بأذنه في حالة من الجدل منذ صدور إعلانه الدعائي الجديد لعطره الذي حقق الاف المشاهدات خلال ساعات من عرضه،

وتعرض عمرو دياب للانتقادات بسبب ظهوره بالحلق على غرار النجوم الأجانب.

لم تكن تلك هي المرة الأولى التي يتعرض فيها عمرو دياب للانتقادات لهذا السبب لكن في 2018 كان الأمر مختلفاً بتعرضه للانتقادات بعد ظهوره في حفل غنائي احياه وظهر بثقب في أذنه لكنها كانت المرة الأولى التي يظهر فيها بالحلق في إعلانه الذي صوره في دبي.

من جانبه، يقول الداعية والشيخ عبد الله رشدي تعقيبًا على ارتداء الرجال للقرط: “جائز للنساء مُحرّم على الرجال، لأنه من زي النساء ولا يجوز للرجال التشبه بالنساء بأي حال من الأحوال، وكذلك الخلخال والانسيال والأساور وكل هذه الأشياء جائزة للنساء ولا يجوز للرجال ارتدائها”. وأضاف رشدي في تصريح لموقع “هن”: «ثقافة مخالفة للشرع الشريف ينبغي أن ينبه على أن الرجل لا يصح له أن يرتدي ما هو من زي النساء أو ما هو من خصائص النساء، مؤكدًا أنه يدخل في باب المعصية، لافتا إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن المتشبهين من الرجال بالنساء وإذا تقدم أحدهم لخطبة فتاة عليها إخباره بأن هذه الأمور حرام وليست من الرجولة”

وكان دياب قد ظهر في كليبه الجديد بمجموعة مشاهد رومانسية تجمعه ببطلة الكليب إنجي كيوان، بالإضافة إلى عدد من عارضات الأزياء المشاركات فيه.

يشار إلى أن دياب من المتوقع أن يطلق عطره رسميا في حفل كبير بدبي خلال الفترة القادمة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *