>

أكدت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق أنها تحلم بارتداء الحجاب، لكنها قالت إن ذلك سيأتي في الوقت المناسب، رافضة في الوقت نفسه أداء دور “السحاقية” الذي قدمته في فيلم “حين ميسرة” للمخرج خالد يوسف.

وفي الوقت الذي أبدت فيه إعجابها الشديدة بالفنانة الشابة منى زكي واعتبرتها الممثلة الأولى في مصر، فإنها ترفض وصفها بأنه فنانة إغراء.

وقالت غادة –في مقابلة مع برنامج “كش ملك” على قناة “الحياة” الفضائية مساء الثلاثاء 21 سبتمبر/أيلول-: “سأعتزل الفن في سن الخمسين؛ لأني أريد أن أبتعد عن الساحة وأنا مرغوبة ولست مجبرة، وذلك بعد أن أقدم أعمالا تترك بصمة عند الناس”.

وتابعت “لكني مستعدة أن أترك الفن وأعتزل في الوقت الحالي وفورا في حال طلبت مني ابنتي روتانا هذا الأمر، خاصة أنها كل شيء في الدنيا بالنسبة لي، وأهم شيء في حياتي”.

وأوضحت أن ارتداء الحجاب فضل من عند الله، وأنها تحلم بهذا الفضل، مشيرة إلى أنها من الممكن أن ترتدي الحجاب في أي لحظة، وأنها لا تخطط لارتدائه في فترة معينة.

وأضافت “أعتقد أن الله فضل الحجاب للإنسان في الوقت المناسب، وأن موضوع الحجاب أولا وأخيرا اختيار إلهي، وأنه من المكن أن ترتديه في أي وقت”.

لن أكرر السحاقية

ورأت غادة أن مواطنتها منى زكي هي الممثلة رقم واحد في مصر حاليا بفضل رصيدها الفني الكبير والخطوات السريعة التي قطعتها، مشيرة إلى أنها قدمت أدوارا كثيرة ومتنوعة، ومن حقها أن تصل إلى هذه المكانة وتكون الأفضل في الوقت الحالي.

واعتبرت أن منى ليست منافسة لها في الوسط الفني لأن كلا منهما تقدم أدوار مختلفة عن الأخرى، مشيرة إلى أنها لم تقل أن منى غير قادرة على تقديم أدوار جريئة، وشددت على أنها تستطيع أن تقدمها وببراعة لكنها لا تريد أن تعمل هذه النوعية من الأدوار.

وشددت الفنانة المصرية على أنها ليست ممثلة إغراء، خاصة أنها لم تقدم مشاهد جنسية، إنما تجسد الشخصية التي تؤديها، معتبرة أن أكثر انتقاد أغضبها هو “أنها تستعرض جمالها وسعيدة بنفسها”.

ورفضت غادة تكرار دور “السحاقية” في أي عمل قادم لأنها قدمته قبل ذلك، وأنها لن تضيف له أي شيء جديد، نافية في الوقت نفسه أن يكون هذا الدور هو سبب طلاقها من زوجها السابق المنتج وليد التابعي.

لكنها عادت وأكدت أنها من الممكن أن تكرر أي دور قدمته قبل ذلك إذا كان مع المخرج خالد يوسف، موضحة أنها تثق في قدراته، وأنه سوف يستطيع أن يقدمها بشكل جديد وجيد في نفس الوقت دون أن يقلل منها كفنانة.

لم أتزوج 9 مرات

وكشفت الفنانة المصرية أنها سبق أن طلبها النجم الكبير عادل إمام لتعمل معه في فيلم “الواد محروس بتاع الوزير”، إلا أنه تراجع بعد ذلك لأنه وجد الدور غير مناسب مع الشخصيات التي كانت تقدمها وقتها، مشيرة إلى أن الفنانة وفاء عامر هي التي قدمت الدور بعد ذلك، خاصة أنها كانت تعمل كثيرا في هذه الفترة.

وأوضحت غادة أن علاقتها بعادل إمام الآن جيدة للغاية، وأنها تتمنى أن تقدم أي عمل معه، لافتة إلى أنه ممثل كبير وقيمة فنية كبيرة، وأي فنان يتشرف بالعمل معه.

وأرجعت أن الهجوم المستمر عليها بسبب أو دون سبب يرجع إلى نجاحها، نافية أن تكون رددت بأنها أفضل ممثلة في مصر، ولكنها قالت إنها ترى من وجهة نظرها أنها الأجمل والأفضل، لكن الحكم في النهاية للناس وليس لها.

وأكدت أنها تزوجت أربع مرات فقط وليس تسع كما يتردد، وأن الدخول في تجربة زواج خامسة ليس في حساباتها حاليا، لافتة إلى أنها مشغولة حاليا بابنتها روتانا ثم عملها في الفن.

وقالت غادة “إن الله سبحانه وتعالى إذا أرسل لها إنسانا جيدا يحافظ عليها وعلى ابنتها، فإنها سوف تتزوجه على الفور، خاصة أنها مثل أي سيدة تريد أن ترتبط برجل محترم يكون الأمان لها، وتعيش معه حياة كريمة، إلا أنها شددت على أنها تترك هذا الأمر لله عز وجل، ولا تبحث عن شخص بعينه”.

وأشارت إلى أنها ندمت على زيجاتها الثلاث الأخيرة، خاصة أنها مرت فيهن بظروف صعبة، لكنها لم تندم على زيجتها الأولى من والد ابنتها روتانا، مشيرة إلى أن علاقتها بالصحفي محمد فودة كانت خطوبة فقط وقد تم الانفصال بينهما، لكنهما ما زالا أصدقاء.

معاكسات

وقالت غادة إنها تتعرض للكثير من المعاكسات والمطاردات من المعجبين في التليفون بعد نجاح مسلسلها الأخير “زهرة وأزوجها الخمسة”، مؤكدة في الوقت نفسه أنها لم تقصد الإساءة للممرضات في المسلسل، وأبدت احترامها لاعتصام الممرضات الذي حدث احتجاجا على الدور.

وكشفت الفنانة المصرية عن أن فاتورة تليفونها تصل إلى حوالي 56 ألف جنيه شهريا، وأن الرقم يزداد كل شهر، مشيرة إلى أن هناك أشخاصا تكلمهم يوميا، خاصة شقيقتها وابنتها.



شارك برأيك

‫16 تعليق

  1. ما في احلا من اسم روتانا تسمي بنتك؟؟؟!!!!!! روتاناا قال
    كمان حضرتهاااا بتعمل اشيا لتخدم النص والفكرة وهي مش ممثلة اغرااااااء الشعب عاوز كده اصدي الدور عاوز كده ههههههههههههههههههههههههههه
    بعد ما صار عمرك 50؟؟؟؟ طيب يلاااااا بعدك بي 30 يعني

  2. هى الصورة اللى فوق دى قبل العملية ولا بعدها؟؟؟؟
    لبنانيه ازيك؟؟؟اوعى تكونى لسه زعلانه
    يارب تشوفى تعليقى اصل تعليقاتى بتتنشر بعد 8 ساعات
    حسبى الله ونعم الوكيل

  3. هكدا يراه فادي من منظار دينه ,, لكننا نراه من منظار ديننا لا اختيار ولا صرعة …هو امر الهي وفرض وفضيلة.

  4. الله يهديكي بس موخايفة الله ياخد أمانتو قبل ماتوصلي الخمسين …
    “سأعتزل الفن في سن الخمسين؛ لأني أريد أن أبتعد عن الساحة وأنا مرغوبة ولست مجبرة، وذلك بعد أن أقدم أعمالا تترك بصمة عند الناس”.
    عذر أقبح من ذنب

  5. يا جماعه سيبكم منه دا مرة وصف الحجاب انه رجعيه
    ومرة اساء للمنقبات
    الكلام عن فادى الفاضى

  6. وانا كمان صرت جاهزه
    بس انتي وين بتروحي لما بتكوني عم تحكي معنا
    اوك
    باااااااااااااااااي الى اللقاء في الحلقه القادمه من سوزي وكارولينا

  7. معقولة انتي بتختمي الحلقة قبل ماتاخدي رأيي تتتتتتتت
    رحت نشرت الغسيل ههههههههه
    باااااااااااااااااي الى اللقاء في الحلقه القادمه من سوزي وكارولينا

  8. روتانا اسم النخلة في احد مراحل نموها … و روتانا والدها سعودي …مالقى غير هالشيفة يتزوجها ههههههه والله الرجاله السعوديين عليهم اذواق وحشه خالص .. ترك بنات السعودية و بنات مصر كلهم وراح للفزاعه دي الي معرفش جايبينها من اي حتع في بولاق .. انشر حبي

  9. لستُ أدري ما الذي أغاظ ممرضات مصر من غادة عبد الرازق..
    هل لأنه لم يتقدم أحد المعجبين الأثرياء مثل الحاج فرج ويقوم بنفس الدور على أرض الواقع.. هي ممثلة رائعة وراقية وشفافة وتدخل القلب بلا استئذان.. فلماذا الغيرة واختلاق المشاكل لها..
    استمري يا غادة، فمثلك من يقتحم الجدران ليبعث في الحياة الأمل والإشراق.
    لكن وبصراحة، تمنيت الدور الذي أداه الفنان السوري الطويل ” ماخور ” أسنده المخرج إلى فنان مصري قدير، أما هذا الطويل الأبله فغير جدير بأن ينازلك البطولة، وهو الذي أفنى حياته في مسلسلات سورية ركيكة لا ترقى إلى مستوى الفن المصري الأصيل..
    شكراً غادة على التألق المستمر..

  10. ليش عليهم الاعتراف؟؟
    لأنكم محتاجين لاعترافهم..
    وكل الممثلين السوريين راحوا مصر لأنهم محتاجين للأعتراف وكمان للفلوس
    وأى ثقافة بتتكلم عنها..ثقافة الاشتراكية والتقدمية والخرابيط..
    أنزعوا عنكم التخلف ياسوريين ترا بلدكم مرررررررررررة متخلفة

  11. ليه نشتم فى السوررين بالعكس انا بحب شعب سوريا جدا و هما بيحبونا جدااااااااااااااااا و تحياتى لباسم ياخور اما بالنسبة لغادة فهى هايلة و جميلة و لكن يؤخد عليها غرورها و استعراضها الفظيع لنفسها و ادوارها المتجاوزة يعنى لو ركزت و تفادت عيوبها هتبقى تحفة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *