>

أثارت صورة قديمة للممثلة المصرية ​غادة عبد الرازق​ ضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بدت فيها في العشرينيات من عمرها، وقد ركزت معظم التعليقات على المقارنة بين مظهري غادة القديم والحالي.
وأشار بعض المتابعين إلى أن غادة لم تتغير كثيراً، وأنها لا زالت تحتفظ بالملامح نفسها، على الرغم من التغييرات التي فرضها على معالم وجهها التقدم في السن، في المقابل رأى آخرون أنها تغيّرت إلى حد كبير جداً.
يُذكر أن المخرج المصري سامح عبد العزيز إختار غادة للمشاركة في بطولة فيلم “ليلة العيد”، الذي يكتبه أحمد عبد الله ويتم التحضير له حالياً، لتكون غادة الممثلة الثانية التي تنضم للفيلم، بعد الممثلة المصرية يسرا، التي تعاقد على بطولته.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *