>

بات الغموض يحيط بمشاركة الممثل محمود ياسين لعادل إمام بطولة مسلسل “صاحب السعادة”، خاصةً بعد أن خرجت أنباء عن نية صناع العمل الاستعانة بالفنان فاروق الفيشاوي بديلا لمحمود ياسين من أجل تجسيد دور وزير الداخلية في العمل المقرر عرضه في شهر رمضان المقبل، وذلك على الرغم من قيام ياسين بتصوير جزء من دوره.

وأكدت مصادر من داخل شركة الإنتاج لـ”العربية.نت” أن الأمر لم يحسم بعد، وأنه خلال يومين بحد أقصى سيتم حله بشكل نهائي، سواء باستمرار ياسين في العمل أو استقدام الفيشاوي.

ومن جانبه قال محمود ياسين، في حديث مع “العربية.نت”، إنه يكن كل الاحترام والتقدير للمسلسل وصناعه الذين تجمعه بهم علاقة صداقة، مشيراً إلى أنه لم يعتذر عن المشاركة بالمسلسل، خاصة أنه قام بالمشاركة بيومي تصوير من العمل الذي كتبه يوسف معاطي، ويتولى إخراجه رامي إمام.

وأوضح ياسين أنه في آخر مقابلة له مع منتج العمل، استفسر منه عن موعد عودة التصوير، الذي كان مقرراً له أن يستأنف اليوم الأحد، ولكن الأحداث التي جرت في مصر تسببت في تأجيله.

كما أشار إلى أن مؤلف العمل، يوسف معاطي، أخبره في بداية التصوير أن “الدور لا يستطيع أحد أن يقدمه سوى محمود ياسين”.

ويعد المسلسل هو العمل الأول الذي يجمع بين عادل إمام ومحمود ياسين، وذلك في حال استمر الأخير في تصويره حتى النهاية.

ويشارك في بطولته أحمد عيد ولبلبة، وهو التعاون الثالث على التوالي بين يوسف معاطي وعادل إمام، بعد أن قدما معاً “فرقة ناجي عطالله” و”العراف”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. حتى في الفن لم يكون هناك مساوات!!
    الوطن العربي لم ينجب فنان مثل محمود ياسين بتمثيله و ملامحه البارعة..

    كيف تقبل بان تكون ممثل مساعد او ثانوي!! فاروق الفيشاوي المح ش ش يصلح لذالك الدور و لكن انت لابد تكون بدور بطولة مطلقة و اسمك قبلاسم عادل امام!!!

    برغم كرهي لفنكم و لكن نقطة حق!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *