>

حالة من الجدل الشديد أثيرت خلال الساعات الماضية عقب انتهاء فاعليات مهرجان الفضائيات العربية وتكريم عدد كبير من نجوم الدراما الرمضانية، وعدم تكريم أي فنان سوري، بالرغم من مشاركتهم القوية في الدراما المصرية والعربية في كل عام.

وقرر الفنان تيم حسن أن يرد على ما تردد حول إقصاء النجوم السوريين من التكريم بالمهرجان، وقال: “ياريت نخفف شوي من جلد الذات، هذا المهرجان مؤكد حريص على تواجد منوع من كل البلاد حال كحال كل مهرجان عربي وهم تواصلوا معي هالسنة والي قبلها، واكيد كمان تواصلوا مع غيري، لكن لكل حدا ظروفه الي ما مكنته من الحضور فاعتذر.

 

أما الفنانة السورية شكران مرتجي فقد وجهت رسالة عتاب شديدة لإدارة المهرجان وذلك عبر صفحاتها الرسمية على احد مواقع التواصل الاجتماعي، قائلة: “قرأت صدفة وشاهدت أن هناك مهرجانا للفضائيات العربية وزعت جوائزه، وتم تكريم نجومه، لكن هناك رسالة للقائمين على كل المهرجانات العربية، التي تقصي وتتجاهل الدراما السورية.. أيها الأحبة هل تتذكرون سوريا؟ وجلوسكم في الصفوف الاولى؟ هل تتذكرون مظاهر الاحتفاء بكم؟ هل تذكرون الدراما السورية التي جعلتكم تستيقظون؟”.

وأنهت شكران حديثها قائلة: “على كل إن نسيتم أريد إعلامكم بأن ذاكرتنا في هذه السنوات السبع العجاف، زادت اتقادا، ومبارك على كل المكرمين، وننتظركم قريبا في سوريا، معززين مكرمين كالعادة، فنحن ما زلنا أوفياء”.

ورد رئيس مهرجان الفضائيات العربية، الإعلامي أحمد عليوة، على عتاب شكران مرتجي، مؤكدا أنه تم اختيار النجم تيم حسن للتكريم لكنه اعتذر عن الحضور.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *