>

أثارت الإعلامية والكاتبة الكويتية، فجر السعيد، الجدل بعد بث مقابلة لها، أمس الثلاثاء، مع قناة عبرية، أيدت خلاله التطبيع مع إسرائيل.

ونشرت فجر السعيد تغريدة جديدة لها على حسابها الرسمي على “تويتر”، مساء اليوم الثلاثاء، أكدت من خلالها إجراء حوار مع هيئة البث الإسرائيلية “قناة كان”، أعلنت من خلاله موافقتها على التطبيع مع إسرائيل، وبأنها من الأغلبية الصامتة التي تجنح إلى السلام.

وذكرت الإعلامية الكويتية أنها تؤيد التطبيع مع إسرائيل، وسبق أن صرحت بهذا من قبل، غير مرة، بل ومصره على هذا الموقف، مشيرة إلى أنه مع الجلوس على مائدة المفاوضات والحوار الدبلوماسي، معلنة رغبتها القوية في زيارة مدينة القدس المحتلة، على ألا يتم ختم جوازها بإشعار إسرائيلي. 

وقد اثار تصريح فجر السعيد الجدل بين من اعتبر ان كل الدول العربية لها علاقات مع اسرائيل سواءا معلنة او غير معلنة وبين من اكد على رفضع التطبيع مع اسرائيل والاصرار على اولوية القضية الفلسطينية بالنسبة للشعوب العربية.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *