كشفت الفنانة الشابة فرح الزاهد عن تفاصيل معاناتها من مرض “الوسواس القهري” الذي أصيبت به منذ أن كانت في السابعة من عمرها .

فقالت فرح الزاهد في مداخلة هاتفية لبرنامج “السفيرة عزيزة” المذاع عبر قناة “dmc” أنها كانت تقوم بفعل أشياء غريبة وغير واقعية بسبب هذا المرض ولم تعش حياتها بالشكل الطبيعي .

وعلقت : “بقوم أقفل الدولاب وأرجع تاني كل شوية، بعيط عشان أخواتي بيحطوا حاجتهم جنب حاجتي” .

أشارت فرح إلى أن مرض الوسواس القهري أثر عليها في حياتها بشكل عام، ومشوارها المهني بشكل خاص بسبب خوفها من قبول أعمال نظرًا إلى تزايد الأفكار المتضاربة والمشاعر المختلفة بداخلها .

أضافت: “بحس ان في شخص جوايا بيقولي حاجات أعملها وأنا مش عاوزة أعملها، ولكن بضطر أعملها غصب عني في النهاية” .

ولفتت فرح الزاهد إلى أنها لجأت إلى بعض الشيوخ لعلاجها من الوسواس القهري بعد أن فشلت في التحسن من خلال الأدوية كما أن أهلها كانوا غير مقتنعين بالأمراض النفسية .

وأكدت “الزاهد” على أنها تحسنت في الأونة الأخيرة وتشعر بانخفاض حدة الأعراض التي كانت تسيطر عليها في وقت سابق .

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. أمر طبيعي أن تكلم نفسك أو تكلم الدولاب أو تكلم الكرسي ، يحصل هذا ولا تقلق !!
    بس ،، أول ماتحس أن الدولاب رد عليك !!
    لازم تجيني بسررررعة …

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *