>

أثار مقطع مصور للفنانة اللبنانية، نيللي مقدسي، ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى الأخص بين مواطنيها في لبنان.
ويبين الفيديو تلقي مقدسي الجرعة الأولى من اللقاح الصيني المضاد لفيروس “كورونا” المستجد في العاصمة اللبنانية بيروت.

وأحدث الفيديو حالة واسعة من الجدل بين مستخدمي “السوشيال ميديا”، خاصة وأن اللقاح غير متوفر في لبنان، كما أن نيللي مقدسي ليست ضمن الفئات التي أعطتها الخطة الوطنية للتلقيح أولوية في لبنان، فضلا عن اتهام البعض لها بـ”الواسطة”.
وأمام ذلك الجدل، خرجت نيللي مقدسي لتوضح أن اللقاح الصيني تم تأمينه لها وأسرتها من إمارة دبي الخليجية وتم استقدامه إلى لبنان، بحسب تصريحاتها لتلفزيون “إل بي سي” اللبنانية.


وقالت: “طلبت من طبيبتي في مركز كليمنصو الطبي “CMC” حقني باللقاح قبل يومين، وكذلك فعلت عائلتي، والحمد لله لا أشعر بأي أعراض جانبية”.
واستنكرت نيللي مقدسي اتهامها بأن تكون تخطت الفئات التي منحتها الدولة اللبنانية الأولوية لتلقي لقاح فيروس “كورونا” المستجد، موضحة: “لا نتحدث هنا عن لقاح “فايزر” وإنما اللقاح الصيني، وبالتالي لم أتلق اللقاح من خلال الدولة اللبنانية”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *