حصلت الفنانة المعتزلة عبير الشرقاوي على حكم بإلغاء براءة طليقها الطبيب النفسي طارق المعداوي، واستمرار حكم حبسه عام حتى يتم النظر في القضية أمام محكمة الطفل، وذلك على خلفية اتهامها له بإهمال طفلهما، وتعريضه لخطر بعد أن منع الدواء عنه، رغم إنه يعاني من كهرباء زيادة على المخ، وهو ما عرض حياته للخطر.

وقررت محكمة مستأنف القاهرة إحالة الدعوى لمحكمة الطفل؛ لأن التهمة المنسوبة للطبيب تتبع قانون الطفل الذي تنص على أن كل من عرّض حياة طفل للخطر يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة.

وكشفت عبير عن سعادتها الكبيرة بعد حكم المحكمة، وكتبت عبر صفحتها على فايسبوك: “اللّهم لك الحمد حمدًا كثيراً”.

كانت محكمة جنح العجوزة قد برأت قبل أيام، طليق عبير من تهمة تعريض حياة نجلهما للخطر فى القضية رقم 16176 جنح الدقي، بعد أن أدانته بالحبس سنة مع الشغل وغرامة خمسة ألاف جنية، وألفي جنية لوقف التنفيذ، في إتهام طليقته له بتعريض حياة نجلهما “جلال” للخطر، بامتناعه عن إعطائه الدواء لمدة 24 ساعة ما اعتبره الاطباء المعالجون للطفل يشكل خطراً على حياته.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. بتقنعيني ان سبب سعادتك اهمال الطفل 🙂
    الانفصال سبب السعاده لسجنه
    حواء كائن عجيب ههههههههههههه

  2. Come on
    لا والله هاي حجة عشان تذلي بها الرجل ،،، ملامح وجهك بيحكي كل شيء
    الله يلطف بحاله

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.