>

نفت الفنانة اللبنانية منار –التي اتهمت مؤخرا 3 شبان بإجبارها على تصوير فيلم إباحي في سوريا– أن تكون قد سربت صورا عارية من فيلمها إلى بعض وسائل الإعلام بغرض الشهرة.

جاء ذلك بعدما اتهمت تقارير صحفية الفنانة نفسها بتوزيع هذه الصور على مجلتين عربيتين، متهمة “منار” بتلفيق قصة الاعتداء عليها بغرض الشهرة.

وقالت منار: “من يوجه إلي هذا الاتهام، فليعطني دليلا واحدا على ذلك، وإلا يكون قد ألّف ذلك من بنات أفكاره”.

وتساءلت الفنانة اللبنانية: كيف أكون أنا وراء توزيع صوري عارية وأنا لا أملك منها صورة واحدة؟، بالإضافة إلى أنني هددت في المؤتمر الصحفي الذي عقدته بمقاضاة أيّة وسيلة إعلامية تنشر أية صورة.

واتهمت الذين قالت إنهم أجبروها على تصوير فيلم إباحي بإرسال هذه الصور إلى المجلات، مشيرة إلى أنها لم تتعد صورتين أو ثلاثة، تم أُخذها من الفيلم الذي قالت إنها صورته تحت تهديد بحرق وجهها بماء النار.

وواجهت الفنانة اللبنانية الاتهامات بفبركة قصة الاعتداء بهدف للشهرة قائلة: سامحهم الله، وهل يحتاج الإنسان إلى كلّ هذا من أجل الشهرة؟ وهل يراني أحد كيف أعيش أنا في بيتي؟ ففي كل ليلة أقفل الأبواب من الخوف، وفي أحيان كثيرة أهرب من المنزل مخافة أن أتعرّض للقتل أو ما شابه، لأنّني ما زلت أتلقى تهديدات، على حد تعبيرها.

وتابعت: صحيح أنني أرتدي آخر موضة، وأحيانا ألبس الشورت وأصور به، ولكن هذا لا يعني أنني ابنة شارع، فأنا فتاة شرقية بالدرجة الأولى، ولدي أهل، ووالدي مثقف ومدرس في مدرسة.

وقالت منار: إن ما ردده بعض الناس عن أنها متزوجة ولديها طفلة غير صحيح، مشيرة إلى أن الطفلة التي كانت معها خلال تصوير الكليب الدويتو مع مادونا، اسمها لاميتا أبو حمدان، وهي ابنة شقيقتها المتزوجة، والتي تعيش مع زوجها في السعودية.

ونفت الفنانة اللبنانية ومدير أعمالها سام حمرا أن تكون قد رفعت أية دعوى قضائية على وسيلة إعلامية، مشيرة إلى أنها فقط لجأت إلى القضاء اللبناني بسبب إجبارها على تصوير فيلم إباحي، وقالت إنها بصدد رفع دعوى للقضاء في سورية لأخذ حقها.

كانت منار قد اتهمت 3 شبان باستدراجها هي ومدير أعمالها سام حمرا إلى مدينة حلب في سوريا، وإجبارها -تحت تهديد المسدس وتشويه وجهها بماء حارق- على تصوير فيلم إباحي.

وقالت -في مؤتمر صحفي في بيروت عقدته الشهر الماضي-: إن الشبان الذين فعلوا الجريمة أجبروها على التوقيع على أوراق بيضاء، وقالوا لها إن من أرسلتهم هي المطربة اللبنانية مادونا، لكنها لم توجه أيّ اتهامات إلى الفنانة الأخيرة.

وتابعت الفنانة اللبنانية أن شخصا يُدعى سمير حنا اتصل بمدير أعمالها سام حمرا من سورية إلى بيروت لكي تحيي حفلة غنائية نهار الإثنين ما قبل الماضي، مقابل مبلغ من المال، وبعد أن استشارني مدير أعمالي تمت الموافقة، وأبلغنا “سمير” بذلك، ولكن هذا الأخير عاد مرة أخرى، وطلب حفلة ثانية أحييها أيضا لسيّدة تُدعى سلوى بمبلغ أكبر، وتمّت الموافقة أيضا.



شارك برأيك

‫17 تعليق

  1. قف للمعلم وفه التبجيلا ،،، كاد المعلم ان يكون ( رسولا )… والدها مدرس !!! ونعم التربية … كيف لو كان طبالا أوزمارا ؟ كيف كانت ستصبح ؟؟!!!

  2. بالله عليكم هاي شكلها شكل وحده كاينه مخطوفة؟؟ لا حظوا انها مش زعلانة على الاختطاف والاغتصاب بس زعلانة على الصور بيجوز علشان ما اخذت حقوق النشر عليها ؟؟ بتذكرني بوحده غابت عن بيتها يومين ولما رجعت لزوجها صارت تعيط وتصرخ وتحكيله ٣ ايام بليليها وهما عم بعذبوا فيه ويغتصبوني .. زوجها قالها يابنت الحلال كلهم يومين . قالتله ما أنا راجعة بكره ….

  3. نوووووووووووووووواار شتريد منها سوي ترشح نفسهة للبرلمان اسف علة الكلمة هائولاء زباااااااااااااااالة

  4. Oh my god, this is shame
    ماالقصة الكل صار عدهم افلام خاصة..!! وحوش صارو العالم كل هذا من اجل المادة,, بغض النظر اذا كانت مجبرة او لا

  5. وانا كمان كان بدي اطلب الرجل التانية هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    وكتكوت مفرررررررفش دخل عالخط

  6. kol insan mo3arad li l ihana bichata anwa3iha..lidalik la ahad yachmot lghayrihi, allahoma nas-aloka erahma wa inajina min koli so-iin amin ya raba el3alamin..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *