>

طالب مخرجون روس في خطاب مفتوح لرئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف، بإدخال تعديل على قانون صدر العام الماضي يحظر الشتائم والتجديف في الإعمال الفنية، بحسب وكالة أنباء “تاس”.
ووقع على الخطاب ستة مخرجون، من بينهم “فيدور بندرشوك” و”نيكيتا ميخائيلوف”، المعروفان بدعمهما الشديد للرئيس الروسي فلاديمير بوتن، وطالبوا فيه بمنح تراخيص عرض للأفلام التي تتضمن الحوارات فيها كلمات بذيئة، على أن يتم تصنيفها “للكبار فقط” أو “+18”.
وأكد المخرجون في خطابهم على أن “اللغة البذيئة تمثل جزءا من التراث الثقافي”، كما أشاروا إلى أن “الحظر الحالي ليس ضروريا ويضعف من القيمة الفنية للعمل”، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء.
ويأتي هذا الخطاب بعد يوم من سحب وزارة الثقافة الروسية مقترحا يتضمن منع أي عمل فني يمكن أن يضر وحدة الوطن الروسي، وذلك بعد اعتراضات واسعة.
ومن المقرر أن تسرى القواعد الرقابية الجديدة، التي بدأ العمل بها منذ يوليو الماضي، على فيلم “Leviathan”، الذي يمثل روسيا في مسابقة أوسكار لهذا العام، المرشح لنيل جائزة أفضل فيلم غير ناطق بالإنجليزية، حيث ستصدر من الفيلم نسخة خاصة خالية من الشتائم في دور العرض الروسية الشهر المقبل.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. و يأبى الذي في القلبِ إلا تبيُّنا — وكل إِناءٍ بالذي فيه يَنضَحُ

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *