وجه الفنان والمخرج المسرحي ” مراد منير ” زوج الفنانة الراحلة ” فايزة كمال ” نداء استغاثة في منشور له عبر حسابه على موقع فيس بوك إلى الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” .

والذي كشف مراد منير من خلاله عن أنه سيتم طرده من مسكنه صباح غد الأحد بعد كسب صاحبة الشقة قضية طرده ولم يتم إمهاله مدة ليتدبر فيها أمره وينتقل إلى مكان آخر .

فكتب مراد منير في منشوره : ” سيادة الرئيس .. أتوجه إليك كأحد أبنائك، أنا الفنان مراد منير أبلغ سيادتك أنه سيتم طردي من الشقة التي استأجرتها أنا وزوجتي فايزة كمال منذ 8 سنوات ” .

وتابع : ” وسأصبح أنا وعفشي في الشارع بعد أن رفضت صاحبة الشقة أن تأخذ مني الإيجار وكسبت قضية طردي ” .

وأضاف زوج فايزة كمال : ” رفض قسم ثان مدينة نصر منحي مهلة أيام لأنتقل لمكان آخر وهددني بإلقائي وأولادي في الشارع صباح الأحد .. يرضيك أنام في الشارع في البرد ده ” .

شارك برأيك

تعليقان

  1. معقوله فنان مخضرم وابن فنان وبيشتغلوا في الفن من سنين ماعنده شقه اخرى يعيش فيها ولا هي جشع وطمع منه لان ايجار شقته ايجار قديم وملاليم وهو ممستعد يبخلى عن الشقه التي هي شبه ابو بلاش

  2. الفرقة الموسيقية المغربية “الإخوة ميكري” صدر في حقهم في هذا الشهر حكم بإفراغ منزل استأجروه منذ أكثر من ثلاثين سنة بمنطقة الأوداية التاريخية في العاصمة المغربية الرباط بعد أن اشترته سيدة من مالكتها الأولى، أصدرت المحكمة لصالحها حكما بإفراغ الموسيقيين للمنزل، خرج الإخوة ميكري للتشكي و التباكي و مناشدة الملك ووزارة الثقافة محملينا جميل غناءهم أغنيات ” حورية عودي ليا” و ” ليلي طويل ما عنده نهاية ” من أجل إلغاء حكم الإفراغ !
    كونك مغني أو ممثل لا يمنع من تطبيق القانون و استغلال صاحبة المنزل الجديدة لملكها طالما أنها اتبعت مساطر قضائية و قانونية للحصول على منزلها باعتبارها مالكته الجديدة !
    مسألة مناشدة الحاكم أو الوزارة أو تدخل الوساطات لإلغاء الأحكام القانونية لصالح فنان أو شخصية معروفة لن تجده الا في(( العالم العربي)) !
    و لكن مع ذلك طلبهم رفض و المحكمة أصدرت حكمها و منحتهم مهلة للإفراغ و البحث عن مسكن جديد !
    و هناك أقاويل تتردد مفادها أن لديهم شقق سكنية خاصة أجروها للغير و ظلوا يستغلون منزل الأوداية بالرباط لأن السومة الكرائية زهيدة جدا و لأن موقع المنزل استراتيجي جميل يقع في منطقة مصنفة من طرف وزارة الثقافة منطقة تاريخية تراثية تعود للتاريخ الأندلسي، و يطل المنزل على نهر أبي رقراق و البحر (المحيط الأطلسي) عند نقطة التقاء النهر بالبحر، ، فعلا مكان شاعري رومانسي و تاريخي و سياحي !! محامية المالكة الجديدة تقول ان صاحبته الأولى عرضت على الإخوة ميكري شراءه فرضوا فباعته لاحدى السيدات بثمن زهيد جدا لحاجتها لإجراء عملية حسب تصريح المحامية،، اااه لو كنت أعرف كنت اشتريته أنا،، نموت انا في المنازل المطلة على البحر و النهر و هذا منزل يطل على الاثنين معا البحر و النهر !! الزهررر..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.