>

تسبّب الشبه الكبير بين الفنان الكوميدي والمونولوجيست ماجد القلعي، والشخص المتهم بالتحرش بطفلة المعادي، في أزمة كبيرة يعيشها الفنان على السوشيال ميديا بسبب اعتقاد البعض أنه الشخص المقصود بالاتهام.

واستنكر القلعي تداول البعض لصورته هو وعمرو أديب مصحوبةً بإشارات وعبارات تفيد بأنه المتحرش بالفتاة في القضية المعروفة إعلامياً بـ”متحرش المعادي”.

وقال إنه أصيب بالصدمة هو وعائلته عندما نُشرت صورته بجوار صورة المتحرش، وأنه يهيب برواد مواقع التواصل الاجتماعي عدم نشر مثل هذه السخافات، حيث إن لا علاقة له بالموضوع، والأمر يقتصر فقط على الشبه بينهما. 

وكانت نيابة جنوب القاهرة الكلية قد أمرت بحبس المتهم المتحرش بطفلة المعادي، أربعة أيام على ذمة التحقيق، وأدلى المتهم باعترافات تفصيلية أمام النيابة، حيث أكد أنه منفصل عن زوجته منذ ستة أشهر ولديه طفلان، وأوضح أنه لم يكن يتقصّد فعل ذلك، بل كان يمازح الطفلة. وأضاف أنه يعمل في شركة عقارات ويبلغ من العمر ٣٧ عاماً، لافتاً إلى أنه يعرف الطفلة جيداً، وكان دائماً يشتري المناديل منها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *