>

نشر الفنان المصري ” مصطفى درويش ” منشورا له عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك ” كشف من خلاله عن تطورات حالته الصحية بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد .

وأوضح مصطفى درويش أن وضعه الصحي يسوء فكتب قائلا : ” الوضع من سئ لأسوأ يارب ” .

وكان قد أعلن عن إصابته بالفيروس منذ عدة أيام وإنه يخضع للعزل المنزلي ويعاني من آلاما في البطن وصداع وفقدان لحاسة التذوق .

فقال : ” مفكرتش غير في اللي خالطوني .. ربنا كتبهالي وهتعدي بإذن الله وبفضل دعواتكم .. أنا جامد أوي في المواقف دي ” .

يذكر أن مصطفى درويش شارك في الموسم الرمضاني الماضي بمسلسلين وهما ” 100 وش ” مع نيللي كريم وآسر ياسين و ” خيانة عهد ” مع يسرا .




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. وعلى يد مصري اخر موجود في بريطانيا سيكون ان شاء الله شفاء للمرضى او لقاح للمرض وهو
    الأستاذ المصري الوحيد بفريق جامعة أوكسفورد لإنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد ، ( العرب مو شوية ههههههههههههه انهم في كل مكان خاصة عندما يصيرون من عشائر انكلو ساكسون ) هههههههههههههه وكشف العالم المصري العربي ( وليس الكردي او الأمازيغي هههههههههههههه للتذكير فقط وليس عنصرية ) إن صناعة اللقاح بدأت فور الوصول للتركيب الجيني للفيروس.

    وكشف أستاذ علم المناعة واللقاحات أحمد محمود سالمان، تفاصيل مثيرة عن طبيعة اللقاح الذي بدأت إجراءات اختباراته السريرية بالفعل على الإنسان، خلال مقابلة أجراها مع برنامج الحكاية على شاشة إم بي سي مصر.

    وقال سالمان إن حقن الإنسان بالمصل المضاد لـكورونا يجعل الجهاز المناعي يكون ذاكرة ويجهز جيشا كاملا لمواجهة الفيروس في حال حدوث العدوى، مضيفا أن المصل آمن جدا.

    وأضاف أن “90% من خلايا الجسم، خاصة خلايا الجهاز التنفسي والأمعاء، لديها قاعدة لاستقبال الفيروس”.

    وأردف: “فيروس كورونا يتكون من 11 جين”.

    ولفت إلى أنه فور دخول الفيروس الخلايا يصعب التعامل معه، وأن الأجسام المضادة يمكنها التعامل مع الفيروس ولكن قبل وصوله للخلية.

    وأوضح أن التطعيم الجاري تنفيذه، هو من نوع من الفيروسات يطلق عليه “شمبانزي”، وتم إزالة كل الانزيمات التي تجعله قادرا على التكاثر.

    وأشار “سالمان” إلى الدراسات السريرية والإكلينيكية بدأت على القرود والفئران آخر فبراير/شباط الماضي، وكانت النتائج مبشرة، ثم تمت تجربته على أول متطوع بالدراسة السريرية ابتداء من 23 أبريل/نيسان بعدما أثبت أمنه وفعاليته في الحيوانات.

    وأضاف:”اللقاح أثبت أنه يعطي مناعة 100% ضد كورونا ويمنع الالتهاب الرئوي بالنسبة للقرود، حيث تم تطعيم 6 قرود مقابل 3 قرود لم يتم تطعيمها باللقاح وتمت تعريض الـ9 قرود للعدوى بالفيروس، فكانت النتيجة أن القرود الستة التي تم تطعيمها لم تصب بأي التهاب رئوي والقرود التي لم يتم تطعيمها أصيبت بالتهاب رئوي”.

    وكشف انه بدأ بالفعل تصنيع 30 مليون جرعة ستكون جاهزة في سبتمبر وتصنع عن طريق شركة إنجليزية سويدية.

    ولفت إلى أنّه خلال عامين، سيتم تصنيع أكثر من مليارين ونصف المليار جرعة. جدع يا ابن مصر .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *