>

تزامن امس الـ12 من نوفمبر مع ذكرى ميلاد نجمة السينما العربية أحد أيقونات الشاشة الفضية طوال التاريخ هند رستم التي احتفى موقع جوجل بذكراها امس، لما قدمته من أعمال حفرت عبرها اسمها بأحرف من ذهب.

مارلين مونرو الشرق التى أبدعت بكل أدوارها نتعرض فى ذكراها إلى حكاية عداء تاريخى مع سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة لم تخفيه رستم، وأعلنت به صراحة إلى الحد الذى دفعها للتفكير إلى الهجرة فى خلاف نسرد تفاصيله خلال السطور التالية.

الخلاف بدأ باختيار مجلة المصور لـ فاتن حمامة كأفضل ممثلة فى القرن العشرين، وهو الأمر الذى أحزن هند رستم بل وأحست بمرارة شديدة من هذا الاختيار لما شعرت به بظلم شديد تجاه هذا القرار، وذلك لإيمانها بأن ما قدمته من أدوار كان أهم حين كشفت عن هذا فى حوار مع مجلة الجيل عام 1999 أطلقت فيه قنابل عديدة، أبرزها أنها لو كانت بصحتها لسافرت برة مصر.. كما أكدت بالنص أن ما فعلته مفيش واحدة عملته، بقولها “دى الحقيقة اللى أنا مؤمنة بيها وأتحدى أى ممثلة تقدر تعمل دور شفيقة القبطية أو الراهبة، ويكفى أن الأمريكان اختاروا فيلم باب الحديد كرمز للسنيما العربية كلها، فلا يوجد ممثلة تستطيع عمل دور هنومة”.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *