>

 اليوم تمر الذكري الأولي لرحيل الفنان المصري “محمود الجندي”، الذى يُعد من أهم النجوم الذين أضافوا الكثير إلي الدراما المصرية والعربية، وبالرغم من عدم مشاركته بدور بطولة مطلقة في الأعمال الفنية طوال مشواره الفنى، إلا أن أدواره التى جسدها كان لها تأثيرًا كبيرًا لايقل في الاهميه عن أدوار ابطال تلك الأعمال .

ومن المتعارف علية ارتباط اسم محمود الجندى بالنجمة الكبيره “عبلة كامل”، ويرجع ذلك لزواجهما عام 2003، والذى دفع وقتها مهراً مقدراً بـ 25 قرش فقط،، وهو ما أشار إليه الجندى في العديد من اللقاءات التليفزيونية، ولكن هذا الزواج لم يدم لأكثر من عامين حيث أعلنا انفصالهما في عام 2005.

صورة من عقد قران محمود الجندي وعبلة كامل

وقد أعلن محمود الجندى خلال لقائه الأخير في برنامج “حفلة” مع الأعلامية “سمر يسرى” الذي يعرض على شاشة تليفزيون”On”، عن سبب انفصالهما وكان ذلك لعدم تقبل الزوج غياب زوجته في التصوير ساعات طويلة حيث قال:” كنت بدور عليها في بعض الأوقات مش بلاقيها موجودة، وكمان هي ليها بطولات ونجومية أكثر مني وده أثر فيا أوي، وخاصة أنهم يختاروني معها في الأدوار مجاملة لها وده لا يصح لأني راجل بحترم موهبتي ونفسي وده أثر كتير في العلاقة”.

وتابع الفنان: “كنت ارفض كل الاعمال التي تعرض عليا مجاملة لها، لأنى مش هارضى أكون زوج الست ويمكن هذا يعود لنشأتى كـ “فلاح” وكونى رجل البيت لا يسمح لى أن أكون في منطقة أقل من زوجتى ويمكن وصفه “بالغيرة الفنية” وكان هذا الإحساس المسيطر عليا بشكل دائم، بالإضافة إلى إن ربنا مقدر ليا أن اتزوج من زوجتى الأخيرة التي وجدتها زوجة كما ينبغى” .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *