>

من دون أي مقدمات ومطولات، حصل الصلح أخيراً بين الفنانتين نجوى كرم وإليسا، بعد سنوات من عدم وجود الكيمياء بينهما.

وصدف وجود إليسا في صالون كنيسة القيامة للقيام بواجب العزاء برحيل والد طوني سمعان في شركة “روتانا” ، وخلال وجودها دخلت نجوى كرم بدورها لتقوم بالواجب، وبحكم وجود إليسا على مقربة من سمعان، أقدمت كرم على تقبيلها بحرارة، فبادلتها القبلات بالاحترام ذاته، قبل أن تواصل كرم القيام بواجبها.

يذكر أنه ما من سبب مباشر للخلاف بين كرم وإليسا باستثناء عدم وجود كيمياء مشتركة بينهما.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. مش غلط و خصوصا انهم في أداء واجب متعلق بالموت .. ليش الانسان يشوف حاله ؟ التسامح من ارقى القيم الانسانيه

  2. هذا الخبر حلو لأَنِّي دائماً أحب تطبيع العلاقات الإنسانيه أحب ارى الكل من حولي سعيد ومبسوط وبعيد عن المهاترات و المشاكل ………………

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *