الصفحة الرئيسية فن عشرات الآلاف في حفل عمرو دياب السنوي في بورتو مارينا

عشرات الآلاف في حفل عمرو دياب السنوي في بورتو مارينا

بواسطة -
13 27

وسط عشرات الآلاف من الجمهور الذي ملأ جنبات المسرح، أحيا النجم الكبير عمرو دياب حفلا ناجحا بقرية “جولف بورتو مارينا” بالساحل الشمالي.

توافد الجمهور تباعا بدءا من الخامسة مساء الجمعة، وتسبب التوافد الكبير في وجود اختناقات مرورية بطريق العلمين الذي سلكه جمهور دياب.

وفوجئ جمهور دياب عند دخول القرية بطلب الأمن تغيير التذاكر الصفراء التي يحملونها بأخرى سوداء، وهي الطريقة التي ابتكرتها الشركة المنظمة لمنع تزوير تذاكر الحفل.

صعدت الفرقة الموسيقية لعمرو دياب في الثامنة مساء، وقامت بعمل البروفات على أغنيات الحفل، وعزفوا مقطوعات موسيقية كاملة لبعض أغنيات دياب، لينالوا تحية الجمهور الذي اختص كل منهم بتحية باسمه.

مع دقات التاسعة، بدأت فقرة لاعب الدي جي خالد حسين، وقام بتشغيل بعض الأغنيات الشهيرة، منها Elkcro، و Raise up، بالإضافة لبعض مقطوعات شهيرة من موسيقى “الهاوس”.

بعد ذلك أعلن منظمي الحفل عن مسابقة مقدمة من شركة “فودافون” للجمهور، وطلب المنظمين من الجمهور التوجه للتسجيل بالمسابقة بالجانب الأيمن من المسرح، وبعد نصف ساعة تم الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز تنوعت بين I Pod و Labtops تقدمها شركة “فودافون” لجمهور الهضبة.

وانتظر الجمهور بعد ذلك صعود الهضبة، ليفاجئوا بالمنظمين يعلنون عن وجود مصاب بمقدمة المسرح، ويطلبون من عربات الإسعاف التوجه لإنقاذه.

في الساعة الثانية عشر والنصف تم عرض كليب “وياه” بشاشات العرض المثبتة على جانبي المسرح، ليتفاعل معه الجمهور بشدة، مرددين كلمات الأغنية.

وتم عرض مقتطفات من الحلقات الأولى والأخيرة من برنامج “الحلم”، الذي يؤرخ المسيرة الفنية للنجم عمرو دياب، وتفاعل الجمهور مع تلك اللقطات التي تثبت أن أغنيات دياب تتعرض للعديد من السرقات من مطربين ومطربات الغرب قبل أن يظهر الهضبة على المسرح.

افتتح عمرو دياب أغنيات الحفل بأغنية “الله على حبك أنت”، ليحيه الجمهور بالتحية الديابية المعتادة “بس أنت تغني وإحنا معاك”، و “بص شوف .. عمرو بيعمل أيه”، ليستثير النجم الكبير حماسهم قائلا: “إحنا لسه معملناش حاجة، الحفلة فيها مفاجآت كتيرة”.

وقام دياب بغناء ألبومه الجديد بالكامل، وقام بإعادة غناء أغنيات “الله على حب أنت”، “يهمك في إيه”، “حلوة الأيام”.

انتظر الجمهور أغنية “عيني وأنا شايقه” ليعيشوا معها “روح الهاوس” التي أصبحت في مقدمة اهتمامات “الديابية” حاليا، ولكن دياب لم يغنيها في الساعة الأولى بالحفل.

واختفى دياب فجأة من على المسرح، قبل أن يظهر مرتديا “تي شيرت” أصفر، وقام بغناء “عيني وأنا شايفه”، ليتفاعل معها الجمهور بشدة وكأن الحفل يبدأ من جديد.

قام دياب بغناء “عيني وأنا شايفه” 4 مرات كاملة، ظهر في إحداها المطرب والملحن عمرو مصطفى، وقام دياب بتحيته على تقديم لحن الأغنية.

عمرو مصطفى لم يكن الوحيد الذي ظهر على المسرح من فريق عمل دياب، حيث حرص دياب على دعوة الشاعر عبد المنعم طه للصعود على المسرح، وأيضا الشاعر الشاب تامر حسين، كما قام بتحية الشاعر المبدع أيمن بهجت قمر الذي كان يتواجد بين الحضور، وأيضا الموزع الشاب حسن الشافعي.

كما حرص دياب على تحية كل من تعامل معهم في ألبومه الأخير “وياه” من شعراء وملحنين، وعلى الرغم من الذاكرة القوية لدياب التي أهلته لعدم نسيان أي منهم، إلا أنه اعتذر مقدما عن نسيان أحد من فريق عمل “وياه”.

ورغم غناء دياب أغنيات الألبوم الجديد بالكامل، بل وإعادة غناء بعضها، إلا أنه قام بغناء العديد من أغنياته الشهيرة مثل “رصيف نمرة خمسة” و “قمرين”، بالإضافة للـ”ميدليهات” الشهيرة التي يمزج بها دياب مجموعة من أشهر أغنياته القديمة مثل “ميال”، و”شوقنا”.

أثناء غناء دياب لأغنية “رصيف نمرة خمسة”، انتظر الجمهور كيف سيتعامل دياب مع الكوبليه الثاني بالأغنية، الذي يتضمن اسم الشركة المنافسة لتك الشركة التي كان دياب يعلن عن منتجاتها، ويستبدلها بالأولى في الحفلات السابقة، ليتخلى دياب عن ذكر أي من الشركتين قائلا: “وأفلام قديمة وإعلان مايه”!

وعُرض كليب “وياه” بالحفل، ليقوم دياب بالوقوف أمام الجمهور كاشفا عن ذراعه الأيسر الذي يحمل اسم ابنه “عبد الله”، ليتبعه بذارعه الأيمن والذي يحمل أسماء بقية أبنائه.

وتواجد بين الحضور العديد من الأشخاص الأجانب، ووضح تفاعلهم الشديد مع أغنيات دياب، خاصة السريعة التي كررها دياب كثيرا.

مع قرب انتهاء الحفل، ألقى أحد الأشخاص بعلم مصر على مسرح الحفل، ليلتقطه دياب ويحمله ويغني به، كما تلقى “سبحة” هدية من أحد الأشخاص، ليقول: “سبحة بمناسبة الأدعية الجديدة في رمضان”.

بعد أكثر من ساعتين ونصف من الغناء المتواصل، أنهى دياب الحفل بغناء ثلاث أغنيات سريعة هي “الله على حبك أنت”، و”عيني وأنا شايفه”، و”حلوه الأيام”، وقال دياب للجمهور “هنشوف مين فينا اللي هيتحرك أكتر، أنتوا أصغر مني بكتير، بس أنا بسني ده بلعب رياضة كل يوم 3 ساعات، ليثبت دياب بعد غناء الأغنيات الثلاثة بأن السن ليس كل شيء، وأن الرياضة هي الأساس.

وبانتهاء الحفل، حدث اختناق مروري في طريق العودة، الذي امتلاء بالعديد من السيارات والأفراد الذين افترشوا أرض طريق “العلمين”، ولكنهم بالتأكيد كانوا سعداء بمشاهدة نجمهم المفضل بعد غياب عام.

المصدر: في القن

13 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.