>

اتهم أحد الصحفيين الذي كان متواجدا بجنازة الفنانة ” دلال عبد العزيز ” الفنان ” أحمد زاهر ” بالتعدي عليه بالضرب وكسر هاتفه المحمول الخاص به عندما كان يقوم بتغطية مراسم دفن الجثمان .

حيث حاول الصحفي التقاط صورا ل ” ليلى أحمد زاهر ” وهي منهارة بالبكاء وهو الأمر الذي رفضه أحمد زاهر ومنعه من ذلك .

وعلق أحمد زاهر في منشور له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك على هذه الواقعة مستعينا بشهادات من بعض الصحفيين المتواجدين بالمكان .

والذين كشفوا حقيقة ما حدث وكذب الادعاءات والأخبار المتداولة حول تعدي أحمد زاهر على هذا الشخص وأن ما قام به الأخير هو دفاعه عن إبنته بمنعه من التصوير فقط .

فعندما كان يغادر زاهر المقابر بصحبة ابنتيه قام شخص بتصوير ليلى أثناء بكائها فاعترضت ملك علي تصويرها وقام أحمد زاهر بمنعه من التصوير بمسك الموبايل وقال له : إنت بتعمل ايه ” .. ثم أرجع له الموبايل في يده الثانية ومشي مع ابنتيه ملك وليلي لكن الشخص ادعى أنه كسر له موبايله .

وكتب أحمد زاهر في تعليقه : ” شكرا لكل الأساتذة الصحفيين المحترمين الصادقين اللي مقدروش يستحملوا الكذب والافتراء اللي حصل في حقي وكتبوا الحقيقة واللي شافوه بعينهم ” .

وتابع : ” وسبحان الله صدفة عظيمة من رب العالمين إن يكونوا موجودين في هذه اللحظة وشافوا كل حاجة بعنيهم .. شكرا ليكم يا أساتذة يا محترمين ” .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *