شيّع الفنان طارق سلامة بعد استشهاده مع ابنه الصغير (الأحد) الماضي, متأثراً بإصابته بقذيفة “هاون” سقطت أمامهما عند خروجهما من منزلهما في مخيم اليرموك في دمشق.

وكان الفنان الشاب (38 عاماً) قد أنهى قبل أيام مشاهده في مسلسل “ياسمين عتيق” مع المخرج المثنى الصبح، وكان يستعد لتصوير مشاهده في مسلسلي “قمر شام” و”حبة حلب”.

أما أبرز الأعمال التي شارك فيها فهي: “الدبور2″ و”صراع على الرمال” و”القعقاع” و”فنجان الدم” و”الشام العدية”.

ويعتبر سلامة الثاني بين الفنانين السوريين الذين تعرضوا لحوادث مؤسفة بعد محمد رافع، بينما يتعرض فنانون آخرون لتهديدات مباشرة وجدية.

شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    الله يرحمه هو و ابنه و يصبر أهلهم على فراقهم
    إنا لله و إنا اليه راجعون

  2. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    الله يرحمه هو و ابنه و يصبر أهلهم على فراقهم
    إنا لله و إنا اليه راجعون

  3. انا لله وانا اليه راجعون
    الله يرحمه ويرحم ابنه ويسكنهم فسيح جناته

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *