>

تمكّنت عارضة الأزياء كايلي جينر، من الدخول الى قائمة “أغنى المشاهير” في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك قبل أن تبلغ سن الـ21 من عمرها، في قصة طرحت الكثير من علامات الاستفهام حول ثروتها.

ونشرت موقع “مترو” البريطاني خبراً يؤكد ان مصادر ثروة كايلي، الأخت غير الشقيقة للنجمة العالمية كيم كاردشيان، تقدر بما يصل إلى 900 مليون دولار، لافتاً الى انها تمكنت من جمعها خلال ثلاثة أعوام فقط بسبب الاعلانات والسوشيال ميديا، بينما احتاجت المذيعة الأميركية أوبرا وينفري إلى نحو 40 عاما لتصبح ثروتها 2.8 مليار دولار.

وفي حديث مع جينر، اكدت ان منصات التواصل الاجتماعي، لعبت دوراً كبيراً في ثرائها، لأنها ساهمت في ترويج منتجاتها من مستحضرات التجميل التي تحمل اسمها، اضافة الى الاعلانات التي تظهر بها منذ سنوات وبرنامج تلفزيون الواقع.

يذكر أن كايلي يتابعها أكثر من 121 مليون شخص على صفحتها في “إنستغرام”، وعي تستغلها لنشر صور منتجاتها، كما أن لديها نحو 19 مليون متابع لصفحة شركتها على نفس التطبيق.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *