>

كشفت الإعلامية المصرية مي حلمي من خلال منشور لها عبر حسابها الخاص في “فيسبوك” عن رغبتها في الاعتزال والابتعاد عن الأضواء.

وأوضحت حلمي أنها تفكّر جدّياً في اعتزال عملها كمذيعة، والابتعاد نهائياً عن مواقع التواصل الاجتماعي، والنأي بنفسها حتى لا يعرف الناس أي معلومة عنها، وكتبت: “كل ما يعرفه الناس لا أريده”.

وتلقت مي بعض التعليقات التي طالبها أصحابها بالتراجع عن قرار الاعتزال، لتؤكد أنها لم تحسم قرارها بعد، وردّت على هؤلاء بالقول: “بفكّر والله يا جماعة كاتبة بفكر ماخدتش قراري لسه”.

يُذكر أن مي حلمي أثارت الجدل خلال شهر رمضان الماضي بعد التصريحات المتبادلة بينها وبين طليقها المطرب محمد رشاد من خلال حلقات برنامج “شيخ الحارة والجريئة”، بسبب حديثهما عن كواليس علاقتهما وأسباب الانفصال، الأمر الذي عرّضهما لانتقادات حادّة من الجمهور، والذي أكد أن أسرار  العلاقة الزوجية يجب ألاّ تنشر في العلن.



شارك برأيك

تعليقان

  1. “كل ما هو تعرفه الناس لا أريده”
    رفقاً باللغة العربية وبالقرّاء

  2. كأنها تقصد قول الشاعر

    وما ضرني إلا الذين عرفتَهم
    جزَى الله خيراً كُل مَن لَستُ أعرف

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *