>

كشفت الفنانة المغربية أسماء لمنور للمرة الأولى عن تفاصيل من حياتها الشخصية كان أبرزها مرض ابنها وتجربة طلاقها من زوجها الملحن التونسي عصام الشرايطي وذلك خلال حوارها مع الاعلامي الاماراتي  أنس بوخش في برنامج abtalks.

وقالت لمنور إنها لم تندم أبدا على طلاقها، موضحة أنها قامت بخلع زوجها، ولم يطلقها بشكل ودي، وعلقت ضاحكة: “تأكدت بعد هذه التجربة أنني لن أفكر في الزواج مرة أخرى وأنها مؤسسة غير مناسبة لي”.

ولفتت أسماء لمنور أن ابنها سيبلغ عامه العاشر بعد أسابيع قليلة، مشيرة إلى خوفها الدائم عليه وتعلقها به كثيرا منذ ولادته، كما أكدت بأنها ربته وحدها بعد انفصالها عن طليقها، حيث يعاني ابنها الوحيد “آدم” من طيف التوحد وتحديدا بمتلازمة “أسبرجر”.

وفي حديثها عن طفلها، أكدت الفنانة المغربية بأن ابنها يتمتع بالذكاء العالي، متحدثة عن جانب من علاجه حيث تضطر منذ حوالي الـ 7 سنوات إلى إبعاده عن الهواتف والأجهزة الالكترونية الذكية جراء البرتوكول العلاجي الذي يخضع له لغاية الآن، لافتة إلى أنها تضطر كذلك إلى تلقينه الدروس الأونلاين بنفسها لتبعده عن “الآيباد”.

كما كشفت أسماء لمنور عن سنوات عمرها الحقيقي، وقالت إنها من مواليد عام 1978، أي أنها تبلغ حاليا 43 عاما.

يذكر أن أسماء المنور وعصام الشرايطي تزوجا عام 2008، وأنجبا طفلًا، ولم تكشف أسماء لمنور عن أسباب الانفصال أو الوقت الذي وقع خلاله.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *