>

شاركت الاعلامية السعودية لجين عمران متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو من كواليس جلسة تصوير تحولت فيها لشخصية كرويلا الشريرة، من أحدث أفلام ديزني التي تحمل نفس الاسم.

وظهرت لجين عمران بإطلالات متنوعة، من بينها تنورة بيلسيه وكاب ديزني الشهير، وفستان آخر من اللون الأحمر، أبرز رشاقتها، تحت إشراف الاستايلست سيدريك حداد.

وعلقت لجين عمران على الفيديو كاتبة: “ هل تتوقعون بداخل كل شخص فينا كرويلا صغيييره تطلع على السطح لما تتعرض للظلم أو الخطر ؟”.

وغيرت لجين عمران قصة شعرها ولونه الذي قسمته إلى نصفين على طريقة كرويلا، نصف باللون الأسود والآخر باللون الأشقر الفاتح بلمسة ستيف وهب.

والجلسة من تصوير نافع العمري، بمكياج مريم خير الله، خبير التجميل بفريق ماك.

وكتب البعض في تعليقاتهم: “ما شاء الله حلو وغربب الستايل والله حسيت تعملي فوازير بس ليش لأ اعملي فوازير يلبق لك يا حلوه أحبك جدًا  دائمآ وأبدًا”، “أنيقة، جميلة، روعة، بيلبق لك يا لولو، كتير حلوة، أنتي نجمة، واو”، “شفت الفيلم وعجبني مرة وحبيت اصرارها عالنجاح”، “فديت روحك و فديت جمالك و فديت طلتك اللي دائما تاكل القلب يا حبيبة قلبي كل عمرك مميزة و مختلفة و قريبة من القلب بكل شي و كل شي يحلى فيك الله يوفقك دوم و يحميك يا رب يا روحي إنتي”.

كما شبه البعض في تعليقاتهم، إطلالة لجين عمران، بشكل خبيرة التجميل والإعلامية اللبنانية جويل، وكتبوا لها: “و الله بالبداية فكرتك جويل هون كتير بتشبهيها”، “ع بالي جويل”، “كأنك جويل”، “للحظة مبينة كأنا جويل”.



شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. في الفن لايقال لاحد “حتى انت يابروتس ”
    الا القله ان وجدوا

  2. مساء الفل والياسمين
    كيفك اخر العنقود؟
    الحمد لله الامور طيبه ولله الحمد
    طمنيني عنك
    تحياتي….
    !!

  3. مساء السعد و الورد *أحـــمـــــد*……
    سعيدة أنك بخير و أمورك طيبة و إن شاء الله دووم…
    زرت القرية ؟ وين الهدايا و الزوادة ؟ ما بنعرفك بخيل
    لنا عندك حق عرب و صُلحة على الإقتباس
    نهارك سعيد و مُعطّر بشذى الورود….
    !!

  4. مساء السعد و الورد اخر العنقود
    كيفك وكيف امورك
    للاسف مازرت القريه بسبب بعض الاشغال
    لكن ان شاء الله تتيسر الأمور ونحضر الهدايا والمنتوجات الزراعيه ونقدمها صلحة عن الاقتباسات المتكرره
    نهارك ورد وجوري

  5. مساك لآلئ بحر و عوائل زهر *أحـــمـــــد*….
    شُكراً لسؤالك عنا….كُلك ذوق !
    للأمانة بعدما كتبت كلمة زوادة ترددت لأني ظننتك لن تعرف القصد منها و لكنك كعادتك دوماً قادر على إدهاشي بكم معرفتك كما أن قاموس لهجاتك مُتنوّع و به من لهجتنا الكثير يمكن لازم أكتُب معك بلهجتي المحكية بدل الفُصحى…. إنت ما علمتني من لهجتكم سوى مويه و جاب العيد
    شو في مُنتجات في قريتكُم ؟ خليني أكتبلك لائحة طلبات علها تشفع لك عندنا . كُلما تحدثت عن قريتك كُلما زاد إستنتاجي أن الصورة المرسومة لدي عن بلدكم مغلوطة ( لم أعرف أن القُرى جُزء من المكوّن السكاني )….عندنا القُرى غنية بأشجار التين و اللوز و الزيتون و الخوخ و العنب بأنواعه إضافة للمزروعات الورقية و الخضراوات لكن الحياة لم تعُد بسيطة هُناك كسابق عهدها و أقصد بذلك الصورة النمطية المرسومة في الأذهان للقرية أو ما تُسميها أنت بنظرتي الرومانسية للقُرى و لا أرى القُرى اليوم مكان تنشد فيه الهدوء و العزلة ( هل فعلاً تحظى بالهدوء و السكينة هُناك ؟)
    الإقتباس دوماً مسموح به لأهل الزوادة…..
    نهارك سعيد و مُعطّر بشذى الأقحوان و البيلسان…
    !!

  6. مساء الفل والياسمين والنرجس اخر العنقود

    هسا اقتراح التكلم بلهجتك جدا روعه .
    جميل ان تتكلمي بلهجتك لنتعلم لهجات جديده وكلمات جديده لكن لاتعقدينها لان لهجتكم صعبه جدا عكس لهجتنا السلسه جدا جدا
    كل ماذكرتيه من اللوز و الزيتون و الخوخ و العنب عندنا . طبعا اللوز كان موجود بكثره واذكر كم كنت اتسلق الاشجار ويطاردني بعض اصحاب البساتين بعد الغنيمه
    بالنسبه للقرى فعلا هاديه وجميله ورائعه اللهم اذا استثنينا عينات مختار القرية والمقربين منه في التغريبة الفلسطينيه
    لكن هل القرى مناسبه للهدوء؟
    جدا مناسبه ورائعه
    تحياتي لك ولطرحك الراقي كرقيك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *