توفيت المغنية الإندونيسية إيرما بولي البالغة من العمر 29 عاماً بسبب لدغة ثعبان من نوع كوبرا وذلك خلال حفل فنيّ لها على المسرح.

الغريب في الموضوع أنّها لم تلفظ أنفاسها الأخيرة إلا بعد أداء العرض الفنيّ الخاصّ بها ومغادرتها المسرح أيّ بعد 45 دقيقة تقريباً.

وقد قالت ديدي صديقة إيرما، إنّ الأخيرة اعتادت على الغناء والرقص برفقة ثعبان كجزء من عرضها المعتاد على المسرح.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. pendant 45 minutes, on pouvait la sauver, où sont passer les secours ?
    elle a préféré mourir en martyre ? c quoi le délire exactement ?

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *