>

كشفت الفنانة التونسية لطيفة لبرنامج “آخر من يعلم” الإثنين 3 مايو/أيار على MBC1 عن أنها تعيش حالة حب وصفتها بالجميلة والرائعة، غير أنها أعربت عن رفضها فكرة الزواج إذا اقترن بتحكم من الطرف الآخر.
وأبدت لطيفة اعتراضها على فكرة أن تكون “أمّا”؛ لأنها لا تعرف “تكنيك” الأمومة، مشيرة إلى أنه ليس سهلا على المطربة أو الفنانة أن “ترمي” طفلها لكي تذهب للغناء.
واستعانت أروى مقدمة البرنامج في تلك الحلقة بحلفاء مقربين إلى الفنانة لطيفة؛ وهم المخرجة الإماراتية نهلة الفهد، التي أخرجت عددا من كليباتها وأصبحت صديقتها، ومنشئ موقعها الإلكتروني صديقها بشّار بعنون، وصديقها المقرّب الصّحفي محسن محمود.
وعن تفاصيل حياتها الخاصة، قالت لطيفة إنها نشأت في أسرة تحب الفن، فأخوتها الشباب الخمس وأختاها البنتان كلهم لهم مواهب فنية، إما يكتبون الشعر أو لديهم موهبة الغناء أو التمثيل على المسرح.
واستفاضت المطربة في الحديث عن والدتها، التي كانت تشجعها على الغناء، حتى إنها كانت تعاقبها إذا تأخرت على “البروفات”.
وأشارت إلى أن والدتها هي السر الأول لنجاحها في حياتها الدراسية والعلمية والفنية أيضا، فبحسب الفنانة التونسية، فإنه بفضل وقوف والدتها بجانبها دائما ما تكون الأولى دراسيا وفنيا أيضا.

وفاة والدها

وأكدت لطيفة أن وفاة والدها وهي في سن الثانية عشرة شكل نقطة فارقة في حياتها، وأنها لم تحزن يوما مثلما حزنت على والدها، ففي نفس السنة التي شهد فيها منيته رسبت في دراستها ومرضت مرضا شديدا.
وعن بداية مشوارها الفني ذكرت لطيفة أنها كانت تغني لأم كلثوم وهي في الرابعة من عمرها، وأنها تعشق أسمهان، والشيخ إمام، وكانت تغني لهما وهي في سن الثامنة.
وقالت إنها تدين للشاعر عبد الوهاب محمد، الذي يرجع الفضل إليه فيما وصلت إليه، فهو من تبنى موهبتها، بل واعتبرها مثل ابنته، مضيفة “لن يكفيني أي كلام أو أي قاموس لكي أعبر عن رقي هذا الرجل”.
وعن علاقتها بالملحن بليغ حمدي، قالت إنه حينما سمع صوتها أول مرة حينما كانت في زيارة إلى القاهرة أصر على أن تعود مرة أخرى إلى مصر لتشهد بداية انطلاقها الفني، لافتة إلى أن إصرار بليغ على عودتها قابله إصرار منها للنجاح في دراسة الثانوية العامة، حتى لا تتأخر في العودة إلى مصر مرة أخرى، حتى إنها من فرط قلقها هذه السنة وصل وزنها إلى 35 كيلو جراما فقط.
وحول تجربتها مع الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب، أشارت لطيفة إلى أنه نصحها بأن “تبخر صوتها” حينما سمعها أول مرة، لافتة إلى أنه كان من أول من شجعها، وكان دائما ما ينصحها بأن يكون لها لون خاص مغايرا للون أسمهان.
وكان للطيفة قصة مثيرة مع أول ألبوم لها؛ حيث كان من إنتاجها مشاركة مع دوريس موريس اسكندر؛ حيث عملا على إنشاء شركة في أحد “جراجات” شارع سليمان جوهر بالقاهرة، وبدآ من الصفر، حتى إن ملصقات الألبوم كانا يقومان بها يدويا.
والطرافة لا تغيب عن لطيفة، فتعترف بأنه مع أوّل مرة رأت إعلان الطرق الخاصّ بها؛ اصطدمت في الحائط لانبهارها وفرحتها، مشيرة إلى أن ألبومها الأول حقق نجاحا باهرة جعل المنتجين يتبارون للوصول إليها.

حبك هادي

وتواصلا مع الطرافة تحدثت لطيفة عن أغنية “حبك هادي” التي سمعتها بالصدفة في أثناء تواجدها في منزل كمال الطويل، وكانت تلك الأغنية هي السبب في معرفة زياد كمال الطويل، وكانت الأغنية مكتوبة لعبد الحليم حافظ، ولكنها غنتها بألحان زياد، لتصير بينهما علاقة قوية بعد ذلك، وتجمعهما عدد كبير من الأعمال الناجحة.
وعن جديد أعمالها، ذكرت المطربة التونسية أنها تحضر الآن لعمل تلفزيوني غنائي، وأن 4 حلقات تمت كتابتهم من السيناريو، كما كشفت الفنانة عن دويتو جديد سيجمعها بالمطرب محمد منير، وعن أغنية أخرى وطنية ستغني فيها للفئات الكادحة، كما تحدثت النجمة عن تجربتها في ألبوم “أتحدى”.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫20 تعليق

  1. لا احد يرفض الامومة ….الا الدي يكابر ويغطي على امور اخرى.
    شبابك وفنك مش حيدوم ليك …مافي احلى من الابناء عندما يكونون بجانب كبرة البني ادم ..

  2. يا ست لطيفة الأمومة ليست طبخ أو خياطة الأمومة شيء بداخلك ولا تشعرين به إلا لما تحملي طفلك بين ذراعيكي ذلك اليوم تعرفين معنى الأمومة صحيح الوحدة صعب عليها الأمور في الأول لكن مع الوقت تتعلمي كل شيء في كيفية الإعتناء بالأولاد

  3. عمرها اكتر من 40سنه و لا تفكر في الامومه لا حوله ولا قوه الا بالله

  4. لم انصحها بسيء
    انا اصلا لم اكلمها هي كنت اقصد اليسا
    عالم مفتريه اوففففف

  5. صحيح أنا كنت مع عبودى أنا وهو كنا نتنزه ولطيفه قابلته وقالت له بما انك شاعر عظيم ورائع أرجو أن تعطينى نصيحه فرفض لأنها أقل مستوى بين الفنانات وهو يعطى نصائح للفنانات صاحبات المستوى العالى والرفيع فقط

  6. ايه يا زمن . انا وقت اللي تزوجت ما كان بعرف ساوي شي غير القهوة
    بس مع الوقت الواحد بيتعلم , وهلى الحمد والشكرعندي ولدين.

  7. اجمل حاجه فى حياة اى ست انها تكون ام ..انتى بتغالطى نفسك يا لطيفه

  8. بهذا تكون وفرت oxygen ومكان عمل ومكان دراسة لطفل آخر
    ارفعلها القبعة ثمّ اعيدها على رأسي

  9. اكيد مثل ماقالوا الاخوات الفاضلات الامومة غريزة والاطفال شي جميل لكن مو عشرة!
    واستمر في حالة رفع القبعة للطيفة على هالموقف

  10. دول عالم يعرفوا بس يجمعوا فلوس من الأثرياء العرب ماهو يايحوّشوا فلوس
    يايجيبوا عيال والست هانم اتجوزت وطلقت من زمان وفي السر وهبرت لها منو هبره جامده . ودلوقتي اتجهت لقطر بتغني خليجي وتكمل تحويشة العمر من اثرياء قطر

  11. واضح من التعليقات ان مفيش حد شاف الحلقة ولا حتى قرأ الموضوع بالكامل …الكل ماسك فى العنوان …انا شفت الحلقة واستمتعت بيها جدا وكنت اول مرة اعرف ان لطيفة تتكلم اربع لغات ما شاء الله عليها فرنسى والمانى وانجليزى وطبعا عربى…فنانة مثقفة ومحترمة ربنا يسعدها ويوفقها

  12. على فكرة يا جماعة لطيفة ماقلتش تكنيك الامومة هى قالت تكنيك على الارتباط والزواج… وقالت الامومة مسئولية كبيرة صعب انها تجيب طفل وتسيبه وتروح تغنى ….واحلى حاجة قالتها لطيفة ان الاهم من الطفل هو ابو الطفل لازم تقتنع بيه اولا قبل ما تفكر انها متزوجة لمجرد الانجاب…..كتير محترمة يا لطيفة وما شاء الله على اللغات اللى تتحدثين بيها

  13. استغرب من الناس التى تحب ان تهاجم فقط لعقدة النقص فيها واحقاد وعقد نفسية مريضة الست لطيفة لم تقل انها لاتحب الاممومة بل انها قالت ان تربية الاطفال تحتاج الى تفرغ ومسؤلية وكل انسان حر فى حياتة كذلك هى تتقصد لاتريد الزواج لغرض الزواج والانجاب فقط دون حساب النتاتج وتقصد بالنكنيك هو التخطيط للبحث عن الرجل المناسب فكل شى ياتى نصيب

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *