>

نادرًا ما يشاهد الجمهور الفنان القدير رشوان توفيق وهو فى شبابه، فأغلب الجمهور يتذكر رشوان وهو في أدواره عندما تقدم في السن ونادرا ما يعرف الجمهور شكله في صباه، إلا أنه ربما لم يختلف شكله كثيرًا في شبابه عن الصورة الذهنية لدى الجمهور عنه وهو كبير في السن فالملامح لم تتغير.

حيث أن أحد الحسابات الناشطة على موقع الصور والفيديوهات “إنستجرام” خالف هذه القاعدة ونشر مؤخراً عدة صور للفنان في زمن شبابه. وتبين من خلالها أنه كان شاباً وسيماً، ففي إحدي تلك الصور كان برفقة زوجته الجميلة “أميمة حسن” التى كان متيماً بها وتأثر كثيراً لوفاتها، وصوراً أخري لبعض أدواره الثانوية التى قام بها عندما كان في مرحلة الشباب.

الفنان ” رشوان توفيق ” في مرحلة شبابة مع زوجته الراحلة أميمة
رشوان توفيق في فيلم 3 قصص – 1968م

من ناحية أخري، تحدث الفنان الكبير رشوان توفيق مؤخراً، عن أعماله ومسيرته الفنية، مشيرًا إلى أنه جسد عددا من الشخصيات الدينية مثل الإمام الشافعي، بجانب عدد من الأدوار الاجتماعية الأخرى بالدراما التلفزيونية. إلي جانب عدداً كبيراً من الأفلام والمسرحيات.

رشوان توفيق

وقال الفنان الكبير خلال حواره: “بحب الليل وآخره، وكذلك أين قلبي مع مجدي أبو عميرة، والفنانة يسرا.. وأنا الحمدالله الوسط الفني بيحبني، وعمرى ما أسأت لأحد.. ودخلت التاريخ إنى وقفت أمام ملكة المسرح العربي سميحة أيوب”.

وأضاف الفنان:” وفيه ناس كتير بحبهم، زى ميرفت أمين.. مفيش أزمة وإلا وبلاقيها معايا وكذلك كانت الفنانة الراحلة شويكار.. الفنانين دول من جواهم طيبين.. وفريد شوقي كنت بشوفه طفل كبير ويمتلك بساطة شديدة.. كان عسل..أما الفنانين الجدد، بحب الفنان أحمد السقا، لكن مش مبسوط منه عشان بيحلق راسه على الزيرو”.

وأرجع رشوان توفيق عدم اشتراكه في كثير من الأعمال السينمائية كونه غير اجتماعي، قائلا: “أنا بسعى بس مبروحش أقعد قاعدة وأشرب، والحاجات اللى أنا برفضها في حياتي الشخصية..مشتغلتش كتير سينما علشان مش اجتماعى وبتاع سهرات وقعدات وصداقات”.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *