>

أثارت الفنانة المصرية المقيمة في الكويت هبة الدرّي ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تصريحات أدلت بها بشأن انفصالها عن زوجها الممثل الكويتي نواف العلي، وذلك خلال لقاء افتراضي أُجري معها ضمن حلقة من برنامج “تفاعلكم” الذي تقدّمه سارة الدندراوي على شاشة قناة “العربية”.

وقالت هبة خلال اللقاء إنها تتحدث عن هذا الأمر للمرة الأولى، ووصفت العلي بأنه أبو أولادها وإنسان محترم وخلوق، مشيرةً إلى أن بعض الضغوط قد تؤثر في الإنسان وتدفعه للقيام بتصرفات “غير مسؤولة”، وأن هذا يحدث بين أي زوجين.

ورفضت هبة ذكر من تدخّلوا في حياتهما لئلا يحققا الشهرة على حد قولها، لافتةً إلى احتمال وجود “خط رجعة”، ومؤكدةً أن علاقة صداقة جمعتهما قبل الزواج وخلاله وبعده.

وأوضحت أنها قالت في وقت سابق إنها لو تكلّمت “الدنيا راح تنقلب”، نافيةً أن تكون قد قصدت بذلك طليقها، ومشيرة إلى أنها تقصد بكلامها كل من ساهم في هدم أسرتها.

وقالت هبة الدري إنهما كوّنا أسرة مثالية وأنها تلوم نواف على طريقة إعلانه طلاقهما، معتبرة أن كان في إمكانه اتباع أسلوب آخر لإعلانه. وتابعت أنها كانت ترفض إعلان الانفصال بسبب الحب بينهما.

ولدى سؤالها عن احتمال عودتهما، أجابت: “هذا عند رب العالمين”… وأردفت أنهما ما زالا على تواصل لكي ينشأ أولادهما في بيئة صحية.

ويُشار إلى أن نواف العلي أعلن في شباط (فبراير) 2021 انفصاله عن زوجته من خلال حسابه الخاص في تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام” حيث كتب: “أُعلن انفصالي عن هبة الدرّي بشكل رسمي. والانفصال كان من فترة بس ما حبيت أعلن عنه”. وأضاف: “بس الحين أُخلي مسؤوليتي عن أي تصرف أو كلام قالته أو بتقوله”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *