حرص النجم المصري محمد صلاح، لاعب نادي ليفربول، على مشاركة متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي بصور من أجواء احتفاله بعيد الميلاد المجيد.

ونشر صلاح، عبر حساباته الرسمية صوراً ظهر فيها برفقة زوجته وابنتيه كيان ومكة أثناء احتفالهم بالعيد بجانب شجرة عيد الميلاد.

غير ان صلاح تعرض لموجة واسعة من الهجوم، ككل مرة ينشر فيها صورا مشابهة، حيث امتلاءت التعليقات بالكلمات التي تتهمه بالضلال وتدعو له بالهداية.

فقد كتب وافي بن عبدالله في تعليقه على الصورة اية من سورة مريم التي تقول (تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتَخرُّ الجبال هدّاً، أن دعوا للرحمن ولداً، وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولداً، إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبداً، لقد أحصاهم وعدَّهم عدّاً، وكلهم آتيه يوم القيامة فرداً).

بينما كتب احمد المعلم: “إمعة .. رويبضة ، نسأل الله الهداية لك وللجميع”.

بينما كتب حمود اللحيدان: “للأسف لم تستفد من شعبيتك وهي من اكبر الفرص التي أعطيت لك..”.

كذلك جاء في تعليق كتبه خير الدين روبة: “يا مو صلاح هذي ماهي عاداتنا ولا تقاليدنا ولا قيمنا”.

شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. المال و الشُهرة إختبار كبير من رب العباد يفشل به الكثيرون بالتقصير الديني و التبعية للغرب و مُسايرة الواقع المُعاش …..
    بالنسبة للموضوع أعتقد أن صلاح يُضيع فرصة ثمينة يُعرّف بها الغرب على دينه و يُرسي قواعد الرفض للتبعية و مسايرة الواقع المُعاش و لكن فكرة الإندماج و الأمل بتقبُل المُحيط للفرد أحياناً تكون أهم لمن لا يرى في نفسه مُمثلاً لدينه و صورة عنه و يرى نفسه مُجرد فرد لم و لن يُغيّر من نظرة الآخر فيُغمّس الآيس كريم بالعيش أملاً أن يستطعمه كمن يأكله بالملعقة!
    !!

  2. أعتقد أن من أصعب ما قد يواجه الأبوين في تربية أولادهم هي التعامل مع اختلاف الدين .. سواءاً أكان هذا الاختلاف بين الأبوين أو بين مجتمعين!

    كيف لأب أو أم أن يشرح لأولاده أن بعض مظاهر الاحتفالات التي يرونها أينما ذهبوا تتعارض مع دينهم دون أن يخلق هذا الشرح نوعاً من الإحساس بالعزلة والغربة!
    ومحاولة “مسك العصا من المنتصف” تزيد الأمر تعقيداً والله أعلم!!

    أعتقد أن الموضوع معقد بعض الشيء .. كل ما أعرفه أنني لا أتمنى أن أكون – سواءاً كإبنة أو كأم في المستقبل – في مثل هذا الموقف

  3. عيد ميلاد مجيد لكل أهلنا والاصدقاء المسيحيين
    بفلسطين و خارجها و المسيحيين بنورت ، كل عام و أنتم ب ألف خير
    🎁🎄 Merry Christmas 🎄🎁
    🎊💫✨💐🌷

  4. ماشاء الله الكل اصبحوا مسلمين ويكتبوا ايات من القران وتلاقيهم مطلعينها من كوكل و فقط محمد صلاح هو بس الكافر مع ان الرجل يكفي احسانه وزكاته سابقته ومشهور عند الكل بتبرعاته للمستشفيات وللاعمال الخير وخير واحسن اعلان عن الاسلام والايمان هو التزامه وهو في وسط الملعب وهو يسجد لله في كل تسجيلة هدف وبسببه يوقف اللعب لمده دقيقتين في وقت الاذان من كل شهر رمضان حتى يتاح له ولزميله منا المسلم ان يفطروا بقطرات من الماء والصيام في لندن في اشهر الحر يستغرق بين 18 الى 20 ساعه وهو يتدرب ويلعب وفي نفس الوقت هنالك مسلمين منافقين لا شغل ولا عمل كل همهم التمثيل والنفاق لا يصومون ولا ساعه ويتحايلوا على الدين بحج كثيره الله يهدي الجميع يعني كفروا الرجل لانه اخذ صوره مع عائلته تحت شجره مع ان الله فقط يعلم النيات وهو الوحيد يحاسب عبده ويعلم ما يضمره فليتقي كل منا الله انا اعرف ناس من يسافرون للعيش في بلد اخر ليس فقط يندمجوا بل تراهم ينصهروا في ثقافة ودين البلد الجديد لدرجة انهم ينسوا فضل بلدانهم عليهم ولا يتذكوا بلدانهم الا في وقت الشتائم ونفاقهم يصل الى حد السكوت عن كل الموبقات وماحرمه الله والاسلام هذا تحسبا للقمة العيش وحتى لا ينطردوا من اشغالهم ويتشردوا عيالهم

    1. أحسنت أخي أبو عبد الله تعليق رائع و واقعي
      تحياتي الك و للعائلة

  5. ما يضحكني و فعلاً مثير للسخرية هههههه
    سواء بالحياة العادية و خارج العالم الإفتراضي و
    كذلك ب العالم الإفتراضي كم التمثيل و الادعاء
    و التدين المزيف و انعدام الصدق و منه انعدام
    المصداقية عند البشر المنافقين !!
    الذين يدّعون التدين و نرى افعالهم و كلامهم
    عكس ما يدّعون !! فهل هذه الأمور تتجزأ كما
    يرغبون أم حسب المزاج ؟؟ بالعامية الفلسطينية
    حسب المزاج و ( شمة الهوا) 🤷🏻‍♀️😁
    البعض دواعش بأفكارهم التي يترجمونها عن
    طريق ما يكتبون ، دواعش وان لم ينتموا !
    الدين الإسلامي دين المحبة و التسامح وهل
    يكفر من يهنيء جاره أو صديقه المسيحي ب أعيادهم ؟ لماذا أشعر أن المعترضين على الأمور
    الانسانية والتسامح بين الأديان و كأنهم يشكون
    بمعتقداتهم ؟؟؟ أو إيمانهم حتى ؟؟؟
    فهل تهنئة المسيحي كُفر ؟ وهل يخرج الانسان
    من الملة؟ ههههه لا يفكر هكذا الا من يشعر
    ان ايمانه ضعيف أو يحمل أفكار تكفيرية إرهابية
    تربى و نشأ عليها لان من رباه يفهم الدين كما
    يحلو له وكما يقول له شيوخه !! بدون ان يكلف
    نفسه بأن يثقف نفسه و يقرأ و يبحث عن كل
    تساؤل بداخله ويجتهد هو بذلك .
    يضحكني جداً من يدّعي انه متدين و ملتزم و وافعاله وأقواله لا علاقة لها بما يمدح نفسه !
    منهم من يتعامل وكأنه شيخ الاسلام و مفتي
    الديار المقدسة واخلاقة مخزية و لا يترك انثى
    الا و يتحرش بها ! ولسانه يقطر قذارة ،،
    ومنهم من تدّعي و تكاد تعطي صورة انها ملاك
    نازل من السماء و انها متدينة و بنفس الوقت
    تستبيح مغازلة الذكور بدون أي رابط شرعي بينهم !!
    و منهم من يشعرني أننا ب المسجد ! ويلمع
    نفسه وكأنه أحد شيوخ الأمة الإسلامية و كلامه
    مقرف و مخيلته مريضة و يشتم و يكفر الآخرين
    لإختلاف المعتقد أو الطائفة أو المذهب ،
    يعيشون ازدواجية مريضة !
    وكذلك حال نسبة كبيرة من المسلمين أو المتأسلمين كذلك ! سهل جداً التكفير عندهم
    ولو كانوا فعلاً مسلمين لعرفوا :
    “”””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””

    وقد حذّر النبيّ عليه الصلاة والسلام من فتنة التكفير لما تتركه من أثر شديد في تفريق الأمة وتمزيق قوتها، ولما تسببه من قتل للعباد ودمار للبلاد، فقال عليه الصلاة والسلام: (… وَمَنْ قَذَفَ مُؤْمِنًا بِكُفْرٍ فَهُوَ كَقَتْلِهِ) رواه البخاري،
    وقال عليه الصلاة والسلام: (إِذَا قَالَ الرَّجُلُ لِأَخِيهِ يَا كَافِرُ، فَقَدْ بَاءَ بِهِ أَحَدُهُمَا) رواه البخاري.

    “””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””
    من كتبهم ! كتاب البخاري فهل يا ترى يعرفوا
    هذه الأحاديث ؟؟
    لماذا يرضى الشخص على نفسه أن يكون أحمق
    وجاهل طالما الكتب متوفرة و كذلك المواقع
    الموثوقة ؟؟
    لماذا تقديس الشيوخ ؟؟ هل الشيخ معصوم ؟
    كم من شخص ادّعى المشيخة ب الاسلام و كتبه
    وفتاويه لا علاقه بينها و بين العقل و المنطق ؟
    بالعكس كثير منهم شوهوا الاسلام و توجد
    أدلة و أبحاث و مصادر على كل ذلك .
    لماذا لا يريدون استخدام نعمة العقل التي أنعم الله بها علينا و ميزنا عن باقي المخلوقات ؟؟
    يريدون الناس جهلة بدينهم لماذا ؟
    البعض حتى استباح تفسير القرآن الكريم بما
    يتوافق معه ! بعضهم يحللون ما حرم الله و
    يحرّمون حلال الله !! لمصلحة من ؟؟؟
    فتاوي مخزية تتعارض مع شرع الله و فتاوي
    كوميدية !! تجعل الأمم الاخرى تقول عنا
    ( يا امة ضحكت من جهلها الامم )!!!
    ديننا الحنيف الجميل دين المحبة و التسامح
    شوهوه و جعلوا الآخرين ينفرون منا و يرمون
    الاتهامات على الدين نفسه !
    لكن الخلل ليس ب الدين بل بمن يدّعون انهم
    ينتمون له و الخلل بهم هم بسبب الجهل و
    العادات و التقاليد المخالفة لشرع الله و التربية
    المتزمتة نتيجة الفهم الخاطيء الدين .
    كفى نفاقاً وتملقاً وادعاءات كاذبة تسبب الغثيان
    كونوا انتم على طبيعتكم لانكم بشر الصواب و
    الخطأ وارد و هذا أمر طبيعي .
    نحن بشر لا عصمة عندنا أو لدينا ، ولسنا ملائكة،
    ابتعدوا عن الطائفية الكريهة و الحقد و التزمت
    و ابتعدوا عن الجنون و الهبل مثل بعض الاشخاص الذين يعتبرن أنفسهم أو نصبّوا أنفسهم وكلاء الله على الأرض ! فلا يوجد هكذا
    شيء ، انما انتم تجعلون من أنفسكم اضحوكة
    ومهرجين لا أكثر ، وتذكروا دائماً يوجد الله الواحد
    الأحد لا شريك له سبحانه وتعالى ما أعظمه و أنه غفور رحيم وانه الحق والجبار سبحانك ربي العظيم .
    أعلم ان تعليقي لن يروق للأغلبية ولن يعجبهم
    هههههه ولكني لا أهتم بهم الحمد لله لأنني
    حرة شجاعة لا أجامل و لا أنافق مثلهم و الحق
    حق والباطل باطل ، النصيحة لا بأس بها ب
    أسلوب محترم ولكن التدخل ممنوع والحشرية
    مرفوضة ، اللهم ارحمنا برحمتك و الهداية للجميع.

  6. شلونك اختي شيعيه فلسطينيه انشاء الله تكوني والعائله بخير شكرا على سلاماتك لي ولعلئلتي تحياتي لكي يااختي لوكل واحد انشغل في رضاء الله وماتدخل في نيات الاخرين كان الاسلام يصبح على خير وبركه بس سنو نقول للمتطفلين والقاذفين والتكفيرين حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم وفي مخهم الزنخ
    انا شفت تعليق للاخ سعيد تحياتي لك شعيد

    1. هلا أخي أبو عبد الله ربي يخليك الحمد لله رب
      العالمين الجميع بخير ، ربي يحفظكم جميعاً
      كلامك ذهب و يا ريت لو فعلاً كل واحد ينشغل
      بنفسه و عباداته افضل من الحشرية و التطفل
      الوقح ، ربنا لا يغفل ولا ينام سبحانه وتعالى
      ويمُهل ولا يُهمل
      تحياتي الك

  7. صراحه العقيده خط احمر
    والاسلام لايمنع ان نتواصل مع اهل الكتاب ونتعامل معهم بالحسنى والاخلاق
    لكن في التهنئه بالاعياد خط احمر
    لان المبدا ان عندهم الثالوث والاسلام لايقر به. اما ان تحترم دينك او تحترم دين غيرك وتكذب دينك وهنا خطر عظيم.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *