>

شهد الوسط الفنى على مدى عدة سنوات، عددًا كبيرًا من قصص الحب والعلاقات بين المشاهير، بعضها مُعلن وبعضها يحرص طرفيها علي إبقائها سراً، وبعضها يتم تداولها فيما بعد بين الجمهور وفي الأوساط الفنية، ولكن القاسم المشترك بين تلك العلاقات أنها غالبًا ما تنتهي بالفشل، قبل أن يعرف الجمهور أن هؤلاء الفنانين ارتبطوا ببعضهم، سواء بخطوبة أو عقد قران، ثم انفصل كل منهما عن الآخر، وتراوحت أسباب الانفصال وإن لم يتم الإعلان عنها وقتها، لكنها فى معظمها دارت حول الغيرة أو اختلاف الطباع أو عدم الاتفاق على استمرار أحدهما بالعمل الفنى، وغيرها الكثير من الأسباب، ويستكمل الآن كل منهما حياته مع شخص آخر.

ومن بين هؤلاء الفنانة سهير البابلي التى كانت متزوجه من الفنان المصري “أحمد خليل” خلال فترة السبعينات، واللذان تزوجا بعد واقعة تعارف غريبة. حيث حكى خليل هذه القصة خلال لقاءات تليفزيونية، موضحا أنه التقى بسهير خلال عمل فني، وكانت تعامله بحده ولم يقبل ذلك وتشاجراً، لينتهي هذا الشجار بالزواج، حيث قال:” تزوجت سهير البابلي في لحظة، حيث تقابلنا خلال تصويرنا أحد السهرات التلفزيونية، ففي البداية تعاملت معي بحدة وأنا لم أقبل هذا فنشبت مشادة بيننا، لكن “الخناقة” انتهت بالزواج مع انتهاء تصويرنا للعمل.

الفنان أحمد خليل كان متزوجاً من الفنانة سهير البابلي في أوائل السبعينات

وعن أسباب أنفصالهما قال أحمد خليل :” انفصلنا بعد عامين توقف كلانا عن التمثيل خلالهما، فأنا كنت ممثل صغير وهي كانت نجمة كبيرة، وهذه القصة لم أستطع قبولها، فكنت دائمًا أريد أن أشعرها بأنني الرجل، وهذا كان خطأي، فأنا كنت شخص “وحش جدًا وماكنتش بضحك”. وأضاف:” زواج الفنان والفنانة يوجد به العديد من الصعوبات، وأنا “فلاح” ولي خطوط حمراء كثيرة جدًا، وسهير سيدة عظيمة، لكن كان من المستحيل استمرار العلاقة، فتزوجنا في لحظة وانفصلنا ونحن أصدقاء جدًا.

سهير البابلي وزوجها السابق الفنان أحمد خليل علي غلاف مجلة الكواكب عام 1972

يُشار إلي أن الفنانة سهير البابلي تزوجت 5 مرات أولهم من رجل الأعمال محمود الناقوري، وهى الزيجة التي أسفرت عن إبنتها الوحيدة “نيفين”، ولكنهما انفصلا بسبب حب سهير للفن، ثم تزوجت مرة ثانية من الملحن منير مراد الذى ترك اليهودية وأشهر إسلامه من أجل حبه الشديد وتعلقه بها، ولكن الغيرة دبت بينهما ليقررا الانفصال دون أن تنجب منه، وبعد الانفصال تزوجت من الجواهرجى أشرف السرجانى، وبعد وفاته تزوجت من رجل الأعمال محمود غنيم، ثم كانت زيجتها الأخيرة من الفنان أحمد خليل الذى انفصل عنها بسبب غيرته الشديدة عليها.

أما عن حياة سهير البابلي يُذكر أنها من مواليد 14 فبراير 1937 بمركز فارسكور بمحافظة دمياط، وبدت عليها الموهبة في سن مبكرة؛ فالتحقت بمعهد “الفنون المسرحية والموسيقى” في الوقت ذاته، ما جعلها تواجه ضغوطا عائلية كبيرة. وعملت سهير في المسرح، وقدمت مسرحية “شمشون وجليلة، وسليمان الحلبي، ومدرسة المشاغبين، ونرجس، وريا وسكينة، وعلى الرصيف، ونص أنا ونص أنت، والدخول بالملابس الرسمية، وعطية الإرهابية”. كما حققت الفنانة سهير البابلي نجاحا جماهيرياً كبيراً في مسلسل “بكيزة وزغلول”، لتلمع بعدها في مجال الدراما التليفزيونية.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *