>

شهد الوسط الفني منذ أنطلاق السينما المصرية وعلي مدار عقودٍ طويلة، عددًا كبيرًا من الثنائيات وقصص الحب والعلاقات بين النجوم والفنانين، بعضها كان مُعلن عنه وبعضها حرص طرفيها علي إبقائها سراً، وبعضها يتم تداولها فيما بعد بين الجمهور وفي الأوساط الفنية، ولكن القاسم المشترك بين تلك العلاقات أنها غالبًا ما تنتهي بالفشل، سواء كانت بخطوبة أو بعقد قران، ثم انفصل كل منهما عن الآخر، وتراوحت أسباب الانفصال وإن لم يتم الإعلان عنها وقتها، لكنها فى معظمها دارت حول الغيرة أو اختلاف الطباع أو عدم الاتفاق على استمرار أحدهما بالعمل الفنى، وغيرها الكثير من الأسباب، ويستكمل كل منهما حياته مع شخص آخر.

ومن بين هؤلاء الفنان الراحل وحيد سيف الذي تزوج الفنانة ألفت سكر والتي اشتهرت في أداء الأدوار الثانية مثل مشاركتها في فيلم البيه البواب، وفيلم الباشا تلميذ وغيرها الكثير من الأعمال، والتي أنجبت له ابنهما أشرف، كما أنه لديه ثلاث أبناء آخرين هم ناصر وإيناس وإيمان.

يُشار إلي أن الفنان الراحل وحيد سيف تزوج 3 مرات، وكان من زوجاته الفنانة ألفت سكر، وهي والدة ابنه الفنان أشرف سيف الذي تزوج من الفنانة المعتزلة لمياء الجداوي، كما له ابن آخر يعمل بالفن، وهو الفنان ناصر سيف الذي تزوج الفنانة مروة الخطيب وانفصلا.

الفنانة ألفت سكر وزوجها السابق الفنان الراحل وحيد سيف

أما آخر زوجات وحيد سيف فهي الصحافية خلود التي لازمته في مرضه الأخير حتى وفاته يوم 19 يناير عام 2013. وقال وحيد سيف قال عنها: أعيش أجمل فترات حياتي لأن الله رزقني بزوجتي “خلود” التي كانت تعمل صحفية وبذلك فهي عوضتني عن كل شيء فهي ناقدة لكل السيناريوهات التي تعرض علي.

يُذكر عن الفنان الراحل وحيد سيف أن اسمه بالكامل مصطفى سيد أحمد سيف، وولد يوم 20 آذار/مارس عام 1939 في محافظة الإسكندرية، وحصل على ليسانس من قسم التاريخ بكلية الآداب. انضم وهو شاب إلى الفرقة التمثيلية في الإسكندرية، وشارك خلال دراسته الجامعية في عدة مسرحيات، منها شكسبير وحسن ومرقص وكوهين، إنهم يدخلون الجنة.

تألق سيف في عدة مسرحيات، أهمها “مين بيحب جمعة” و”دول عصابة يا بابا” و”شارع محمد علي” و”هالو كايرو”، إضافة إلى عدة مسلسلات مثل “المال والبنون” و”سامحوني ما كانش قصدي” و”رحلة السيد أبو العلا البشري” وأفلام “رمضان فوق البركان” والمتسول. حيث رحل عن عالمنا تاركاً وراءه أكثر من 150 فيلماً، و170 عملاً درامياً، و 100 مسرحية .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *