>

بعد شائعات الطّلاق والانفصال التي طالت الثّنائي العالمي ديفيد وفيكتوريا بيكهام، قرّر الزّوجان وضع حدّ لهذه الإشاعات على طريقتهما الخّاصة، عن طريق استغلال مُناسبة رأس السّنة.

ففي آخر التّقارير الصّادرة عن ثنائي بيكهام، ينوي لاعِب كُرة القدم السّابق (43 عامًا) وزوجته مُصممة الأزياء العالمية (44 عامًا) إقامة حفلة رأس سنة باذخة في منزلهما الرّيفي الواقع في كوتسولدز، من المُقدّر أن تصل تكلفتها إلى 38 ألف دولار (30 ألف جنيه استريلني)، سيعمل من خلالها الزّوجان على الظّهور لضيوفهما بشكلٍ موحّد ومُتناغم.
وأشارَ أحد المصادر المُقرّبة بأنّ الحفلة ستكون مُناسبة للأطفال أيضًا، ولكن هذا لا يعني بأنّها ستخلو من المشروبات الرّوحية، حيث سيتم صرف مبلغ 5000 جنيه استرليني على الكُحول.

وأضاف المصدر بأنّ ثنائي بيكهام قد جمّدا مبلغ 10 آلاف جنيه استرليني من أجل الطّعام في ليلة رأس السّنة، و4000 من أجل عُروض الألعاب النّارية، و4000 أخرى لتأمين الحماية، في حين تُخطط فيكتوريا لارتداء ملابس سهرة تصل قيمتها إلى 5000 جنيه استرليني، بِما في ذلك فُستانٌ مُخصصٌ لابنتها هاربر البالغة من العُمر 7 أعوام.
ومن الأسرار التي كُشفت عن الاحتفال الباذخ، ستتضمّن السّهرة مجموعة من ألعاب الحفلات، كما أشرفت فيكوريا نفسها على تأمين المشروبات الروحية المُفضّلة لديها، أمّا عدد الضّيوف فسيصل إلى 20 شخصًا من أقرب أصدقاء عائلة بيكهام.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *