من منا لا يتذكر شخصية “ثريا أبوالفضل” في “مسلسل الحقيقة والسراب” الشهير، والذي لا يزال مُعلقًا بأذهان المتابعين، “حدوتة” ثريا وعائلتها، وكيف انتصرت الأخلاق على حصد وجني الأموال في النهاية.

وبعد 18 عامًا من عرضه، كشفت مؤلفة العمل سماح الحريري عن المرشحين الأوائل لهذا العمل قبل اختيار الأبطال المشاركين، حيث صرحت أن الفنان أحمد عز كان هو المرشح الأول لدور “باسم أبو السعود” حيث كان الشرط الأساسي لتلك الشخصية أن يكون بطلها وسيمًا كي تقع مي عز الدين في حبه ولكن أحمد عز اعتذر عن الدور من أجل مسلسل “ملك روحي” الذي شارك فيه الفنانة يسرا بطولته.

وأضافت سماح الحريري أن دور ” نبيلة ” بنت رمزيه جلبيه كان مسنودآ في البداية للفنانة روجينا وكانت للفنانة سمية الخشاب تخشى أن يضيع الدور منها بشدة وذهب في النهاية إليها.

أما دور “منال” فكانت المرشحة الأولى له الفنانة داليا مصطفى ولكن بعد تصويرها عدة مشاهد انسحبت من أجل مشاركتها في مسلسل “البنات” بدور شاهندة والمفارقة هنا أن الفنانة مي عز الدين كانت الاختيار الأول لدور “سلوى” الذي جسدته للفنانة ريهام عبد الغفور.

الحقيقة والسراب من إنتاج 2003 مدينة الإنتاج الاعلامي، وبطولة الفنانة فيفي عبدة والفنان الراحل يوسف شعبان ومي عز الدين وخيرية أحمد ونهال عنبر وأحمد زاهر و ريهام عبدالغفور ومن إخراج مجدي أبو عميرة، وعدد حلقات المسلسل تبلغ 32 حلقة

القصة:

وتدور أحداثه حول ثريا (فيفي عبده) امرأة متسلطة عندها الكثير من الأموال والمصانع وتدلع إبنتها الصغيرة التي يبلغ عمرها 22 سنة، والأب (يوسف شعبان) الذي طلقها وابتعد عنها وترك أولاده عند أمهم المرأة المتكبرة لجراء أموالها ولكن إبنها الكبير، الذي يموت في حادث سيارة يتزوج من ابنة جيرانهم القدماء في حارتهم الشعبية القديمه واخوه الأخر يتزوج ابنة زوجة ابيه.

أما عن اختهم (مي عز الدين) تتزوج عرفي من شاب (أحمد سعيد عبد الغني) يوهمها بانه يحبها وانه ثرى ويملك الكثير من المال ثم يتزوجها وعندما يعلم انها حامل يضربها ويتخلى عنها وتعلم الام وتصاب بالشلل ولكن في النهاية أصبحت تحب زوجة ابنها الأكبر وتعاملها بلطف بعد أن عرفت انها حسنة النية.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر «نورت»

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام «نورت»

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.