الصفحة الرئيسية فن ليلى غفران تدافع عن رقصها بحفل محمد داغر.. وتتبرأ من فيديو فاضح

ليلى غفران تدافع عن رقصها بحفل محمد داغر.. وتتبرأ من فيديو فاضح

بواسطة -
12 198

دافعت المطربة المغربية ليلى غفران عن قيامها بالرقص في عيد ميلاد أحد أصدقائها، فيما نفت صلتها بمقطعٍ فاضح على موقع يوتيوب يُظهرها وهي تجلس في أحضان أحد الرجال.
وقالت ليلى إنها بالفعل قدمت إحدى الرقصات في عيد ميلاد صديقها مصمم الأزياء محمد داغر؛ وذلك بعد إلحاحٍ من عددٍ كبير من أصدقائها وصديقاتها الحضور ممن رغبوا في إخراجها من حالة الانطوائية والعزلة التي عاشت ولا تزال تعيش فيها منذ مقتل ابنتها هبة.
وأضافت “أردت ألا أعكّر عليهم صفو الليلة، ورضخت لطلبهم بالرقص لأنهم ليس لهم ذنب في أحزاني، لكني كنت أرقص وأتخيل ابنتي هبة ترقص معي، لذا تماديت في رقصي، والجميع يظن أنني سعيدة”.
وعن انتشار مقطع على يوتيوب استغرق 26 ثانية، تظهر فيه وهي تجلس على ساق أحد أصدقائها الرجال وتتراقص بأسلوب غير لائق، أشارت الفنانة المغربية إلى أنها لا تعرف شيئًا عن هذا المقطع.
غير أنها قالت إنها بصفة عامة تعتبر كل أصدقائها مثل أشقائها وهناك مساحة من المرح بينهم، وتكون معهم على راحتها، لكن في إطار أخلاقي لا يتعدَ الأخلاقيات والمبادئ والقيم التي تربت ونشأت عليها.

مايوه مارينا

وحول ما تردد بشأن ارتدائها المايوه على شواطئ مارينا شمال غرب مصر، أثناء إقامتها هناك والتي استمرت أسبوعًا، أوضحت ليلى أنها لم ترتدِ المايوه رغم تواجدها بالفعل في مارينا، ولكن في الوقت نفسه لا ترى عيبًا في حال ارتدائه؛ باعتباره الزي المناسب لارتدائه على الشاطئ.
على جانب آخر، وحول اتهامها بتقليد مواطنتها المطربة سميرة سعيد في عدد كبير من أغنيات ألبومها الأخير، قالت غفران إنها سمعت هذا الاتهام كثيرًا لكنها لم تهتم بالرد عليه لأنها أكبر من الدفاع عن اتهامها بالاقتباس أو السرقة والتقليد.
وأضافت “رغم احترامي للمطربة سميرة سعيد إلا أنني لم أسمع الكثير من أغانيها”، وتابعت بقولها “الجميع يعرف تاريخي الفني وكمّ التوزيعات التي حققتها سلسلة ألبوماتي، والتي كانت تُحدث انتعاشة في سوق الكاسيت وسط ركود عدد كبير من ألبومات المطربين والمطربات الآخرين”.
إعدام قاتل ابنتها
كانت محكمة جنايات مصرية قضت الأربعاء 17 يونيو/حزيران الماضي بمعاقبة المتهم محمود سيد عبد الحفيظ عيساوي (20 عامًا – حداد) بالإعدام شنقًا بعد موافقة مفتي مصر، وذلك لإدانته بقتل هبة إبراهيم العقاد، ابنة الفنانة ليلى غفران، وصديقتها نادين داخل شقة بحي الندى بضاحية الشيخ زايد، غرب العاصمة القاهرة.
وقالت المحكمة “إن المتهم ارتكب جريمته بقصد السرقة، وتيقنت من ذلك، وإن إنكاره عدة مرات لا يؤثر على الوقائع والأدلة اليقينية وتحقيقات النيابة”.
وتعود أحداث القضية إلى 26 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي عندما تم العثور على جثتي الضحيتين داخل شقة نادين بحي الندى في مدينة الشيخ زايد، وبعد ستة أيام ألقت أجهزة الأمن القبض على “عيساوي” واستمرت التحقيقات معه لأكثر من شهرين شهدت خلالهما العديد من التفاصيل والروايات المثيرة حول الضحيتين.

12 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.