في أولى تجاربها الغنائيَّة ضمن مجموعة الأغنيات الوطنيَّة الجديدة الَّتي يهديها الفنانون السوريون والعرب للسوريين، غنَّت الفنانة السوريَّة، ليليا الأطرش، مع نجم “ستار أكاديمي7” ناصيف زيتون، ونانسي زعبلاوي، أغنية “جيش الوطن” مع الموسيقي هادي بقدونس، بأشراف ريبال الهادي، وصوِّرت صوير الأغنية قبل أيَّام كي تكون جاهزة للعرض على التلفزيون السوري.

وأكَّدت ليليا بأنَّها تحمَّست للمشاركة باعتبارها مواطنة سوريَّة تمتاك حسًّا وطنيًّا، مشيرةً إلى أنَّها فخورة كباقي السوريين بالجيش، وأنَّ هذه الأغنية هي بمثابة تحية متواضعة تقديرًا لجهوده البناءة في الحفاظ على استقرار البلد وأمنه.

وقالت الفنانة السوريَّة أنَّها تشارك هذا العام في مسلسل “رجال العز”، الذي يتناول البيئة الشَّاميَّة مع المخرج، علاء الدين كوكش، بدور “ليلى” زوجة زعيم الحارة، الذي يجسِّد شخصيَّته الفنان، رشيد عساف، ووصفت الشَّخصيَّة بأنَّها لطيفة، ومرحة، وتنشر الفرح والمحبَّة على كل من حولها، مشيرةً إلى أنَّ العمل يرصد علاقة الرجل والمرأة وسط العادات والتَّقاليد الشَّرقيَّة.

كما تشارك الأطرش في إحدى حلقات المسلسل البوليسي الجديد للمخرج، حسان داوود، والذي يحمل عنوانًا مبدئيًا هو “كسر الأقنعة”، وتجسِّد فيه شخصيَّة فتاة تعيش حالةً من الوهم، فهي لا تعرف إن كانت قد ارتكبت جريمة قتل أم لا.

وأعربت ليليا عن سعادتها للمشاركة في هذا المسلسل، مشيدةً بالمخرج الشاب والفريق الفني الذي يتعب كثيرًا ليظهر العمل بأبهى صورة، متمنيةً أنّْ ينال المسلسل إعجاب المشاهدين.

وانضمَّت الفنانة السوريَّة، ليليا الأطرش، إلى أسرة مسلسل “العشق الحرام”، من تأليف بشار بطرس، وتامر إسحق، الذي سيقوم أيضًا بإخراج العمل، ومن إنتاج شركة “غولدن لاين” للإنتاج الفني، وأشارت إلى سعادتها بالعمل مرَّةً أخرى هذا العام مع المخرج تامر اسحق، بعد أنّْ انهت معه تصوير الجزء الثاني من مسلسل “الدبور”، واستمرت في تجسيد شخصيَّة “زهرية” ابنة كبير الحارة، وتطرأ عليها أحداث جديدة سواء من خلال علاقتها مع ابن عمِّها أو بعلاقتها مع عمِّها وزوجة عمِّها الَّتي كانت السبب وراء فضيحتها.

ونفت ليليا ما يقال عن التَّشابه الكبير بين أعمال البيئة الشَّاميَّة من حيث الممثلين والقصص، معتبرةً أنَّ هذه الأعمال تتميَّز عن بعضها بالأحداث المختلفة، مشيرة إلى أنَّ شخصيَّتها في “رجال العز” تختلف عن شخصيَّة “زهرية” في “الدَّبور” وتختلفان كليًا عن دور “لطفية” في المسلسل الشهير “باب الحارة”.

وكان من المفروض أنّْ تشارك الفنانة السوريَّة في مسلسل خليجي بعنوان “ما نتفق” مع المخرج إياد الخصوص، ومن إنتاج تلفزيون “أبو ظبي”، إلَّا أنَّها اعتذرت في آخر لحظة لأنَّها لم تتفق مع فريق الإنتاج.

إيلاف

شارك برأيك

‫16 تعليق

  1. وأكَّدت ليليا بأنَّها تحمَّست للمشاركة باعتبارها مواطنة سوريَّة تمتاك حسًّا وطنيًّا، مشيرةً إلى أنَّها فخورة كباقي السوريين بالجيش،
    ……………………..
    لعنة الله عليكي وعلى جيشك هل شفتي الجيش الي تفتخري فيه وهو بيقتل ويضرب وداعس على رقابي الابرياء
    انشاء الله الدور عليكي يا م ن ا ف ق ة

  2. يظن هؤلاء المنافقون مثل بنت ( الاطرش الدرزية هذه ) انهم بنفاقهم هذا سوف يكسبون ، ولكنهم لا يعلمون بانهم هم من سيخسر في النهاية لان الحكام دائما زائلون ، وسيبقى الشعب وجيشه الوطني الذي لن يتبع الحاكم في النهاية ضد اهله ، وهنا فلن ينظر الجيش لها ولغيرها على انها كانت وطنية محبة لجيشها ، بل على انها كانت خائنة للشعب !!! وسيعاقبها هو قبل ان يعاقبها الشعب …..

  3. طاب لو حبوا يصوروا الاغنيه حيجيبو فيها مشاهد ايه ؟؟؟
    اكيد حيجيبوا سيدات واطفال بيضربوا الجيش السورى والجيش مضطرا اطلق النار عليهم…او حيجيبوا ثامر وحمزة الخطيب بيضربوا عنصر امن وهو اضطر برضو لتعذيبهعم وقتلهم حفاظا على الامن فى سوريا!!!!
    وحيجيبوا الالاف اللى لجئوا لتركيا وهما بيقولوا لأ دا احنا رايحين ناخد صور مع نور ومهند….!!!!!!!!!!!
    سكتم دهرا ونطقتم كفرا

  4. سوريا خليط من الثقافات و الطوائف: عرب درز أكراد تركمان..مسلمين سنة شيعة علوية..مسيح ..كل هدول بيكونو النسيج الإجتماعي السوري و كلن سوريين..
    و إذا المنادين بالحرية و الموالين للثورة عم بيفرقو من هلئ بين المسلمين و الدروز و الأكراد و غيرهن..إي بصراحة هدول ما حينفعو سوريا بالعكس راح يخربوها و يضلو عم يتفرجو عليها من بعيد و فوقها راح يعملو منها مادة إعلامية يثرو فيها برامجن الحوارية السخيفة و يصير اللي يسوى واللي ما يسوى يعلك بخطورة المسلمين و العرب :يعني يعملو فتنة و يرجعو يقولو ليك المسلمين الهمج كيف ما عم يتقبلو السلام مع المسيح و ليك العرب اللي عم يطالبو بإسترجاع فلسطين ما عم يقدرو يكونو متسامحين مع الأكراد و غيرهن..
    شايفين هالثوار لوين راح ياخدو سوريا..والله أنا بصراحة من هدا خايفة: إنو ما يضل شي إسمو سوريا و بتصير محافضات كل واحدة إسمها ع إسم الطائفة اللي عم تسكنها..
    و طبعا من حبي لسوريا خايفة عليها و الله إنها بمعزّة تونس بقلبي..و يشهد ربي علي ما بريدلها إلا الخير..

  5. وأنتوا يا العم تحكوا بلسانا نحن السوريين وأنتوا أصلاً مش سوريين ولا تمتون بصلة لنا ولاتعرفوا حقيقة ما يجري! علي أي أساس تبنوا أحكامكم!? نحن مش ناقصين فتن وتدخلات خارجية. خليكوا بحالكم وحللوا مشاكلكم أولاً

  6. بس عن جد يللي بدو يشجع الثوار ما يضلو يقول هدا كردي و هدا درزي و هدا مدري شو..لإن بالنهاية هدول كلن سوريين..إن عجبنا و إن ما عجبنا..لشو هالعنصرية..و لا !!بتلاقي كل اللي عم يحكو بهالمنطق مو سوريين..يعني حتكونو أدرى بمصلحة السوريين من السوريين أنفسن..

  7. الأخت الكريمة والمحترمة جداً tunisienneabd
    أكيد أنا وسوريين كثير مثلي نقدر حبك لسورية وخوفك علينا وكلامك على راسي لأنك مأدبة جداً ومخك نظيف وواضح فهمك لتركيبة المجتمع السوري التي تختلف جداً عن المصري وغيره وكل بلد تختلف ظروفه وما يعتبره البعض ثورة يعتبره أكثرنا تخريب وتعدي على حرياتنا. المهم كل الشكر لك والله يكتر من أمثالك.

  8. شكرا إلك إخت جِنان(على فكرة إسمك حلو كتير)
    بعدين والله ما عم بستنى حدا يشكرني ع حبي لسوريا شعبا و أرضا..سبحان مين حط حبكن بقلبي..الله يحميكن و يكتبلكن الخير عاجلا غير آجل ..يا رب

  9. allah ma3ik ya tunisienneabd kelik zo2 we kel el 2e7teram elik li2ano mbayane 3anik eno sakaftik 3alyi we bte7termi el kel we souriya ella el fakher bi kel mouwaten 3arabi bifaker metlik.salam la tounis el khadra

  10. ناصيف من احلى الاصوات في العالم واتمنى يغني مع شهد برمدا ويجون عالحسكة مع تحياتي

  11. احب سوريا و ربي يحفظها من شر الأشرار و كيد الكفار__من بغداد الى كل شبر في سوريا اجمل تحية

  12. ناصيف صوتو كتير حلو ويارب تحفظ سوريا وجيشها وقائدها وتحميها ويرجعلها الامن والامان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.